قامت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية بتسيير قطاري ركاب ترين سيت وعربات سريع بين محافظتي طرطوس واللاذقية منذ سنتين وحتى الآن لتسهيل حركة المسافرين وخاصة طلاب جامعة تشرين حيث وصل عدد المسافرين بين المحافظتين حتى تاريخه الى 400 ألف راكب.‏

وأوضح الدكتور مضر الأعرج مدير فرع الخطوط الحديدية بطرطوس أن هذه الخطوة تعتبر مشاركة وطنية في تقديم التسهيلات للمواطنين وتخفيف الأعباء المادية على الطلاب علماً أن أجور النقل رمزية حيث لا تتجاوز أجور النقل لعامة المواطنين والطلاب كذلك على متن قطار عربات سريع وعلى متن قطار ترين سيت كحد أقصى 150 ليرة سورية مع وجود تخفيضات للطلاب والمواطنين .‏‏

وأضاف الأعرج أن المؤسسة قامت منذ بداية تسيير الرحلات بنشر الإعلان عن مواعيد انطلاق الرحلات ذهاباً وإياباً في أروقة جامعة تشرين ومحطتي طرطوس واللاذقية، كما أجرت عدة استبيانات لتحديد مواعيد الانطلاق وبما يتناسب مع مصلحة أكبر شريحة من الطلاب .‏‏