أنجز فرع المديرية العامة للدواجن في محافظة اللاذقية الدراسة المتعلقة بتطوير وحدة الإنتاج الحالية عبر تحويلها إلى وحدة تربية آلية....

وذكر المدير العام للفرع المهندس بسام حسن أنه ومن خلال تطبيق هذا المشروع المهم والحيوي والذي يعتمد بشكل كامل على التمويل الذاتي سيتم تحويل وحدتي الإنتاج العاملتين حاليا في الفرع إلى وحدتين آليتين للتربية عبر أقفاص طابقية ما سيزيد من عدد الطيور في كل وحدة ليصل عدد الدجاج البياض فيها إلى 60000 دجاجة في كل حظيرة وعلى المساحة السابقة نفسها.‏

وتبلغ مساحة الحظيرة الواحدة حاليا 900 متر بطاقة استيعاب 7000 طير وتتميز الطريقة الجديدة بوصول الماء والغذاء إلى هذه الأقفاص بشكل آلي ما سيوفر الجهد والمال.‏

وأشار حسن إلى أن التكلفة المتوقعة لكل حظيرة تبلغ 35 مليون ليرة سورية حيث ستزيد هذه الطريقة من إنتاج بيض المائدة بنسبة 20 بالمئة مبينا ان العمل على تنفيذها سيبدأ فور الانتهاء من تحويل حظائر الدواجن في محافظة طرطوس إلى هذا النوع من العمل الآلي المتكامل.‏

وأكد مدير الفرع أن مبيعات المنشأة خلال الربع الأول من منتجاتها بيض وفروح بلغت 180 مليون ليرة حيث يصل إنتاج البيض في هذه المنشأة الحيوية إلى نحو 40 مليون بيضة و 325 طنا من الفروج سنويا ما يجعل أسعار هاتين المادتين في السوق متوازنة وخاصة انها تخضع لتسعيرة دائرة التموين والتجارة الداخلية في المحافظة كما أن بيع مادتي البيض والفروج يتم عبر صالات المنشأة في مدينة اللاذقية وبأسعار منافسة.‏

وتعاني المنشأة حالياً من صعوبات تتمثل في برنامج التقنين الخاص بالتيار الكهربائي حيث تضطر لتشغيل مولداتها العاملة على مادة الديزل “المازوت” إذ يبلغ الاستهلاك اليومي نحو 4000 لتر كذلك توفير مادة الأعلاف وتقلب أسعارها في السوق والمرتبط بسعر صرف الدولار ما ينعكس سلبا على مداخيل المنشأة.‏

يذكر أن المنشأة تمتلك أسطول نقل بري مجهزا خصيصاً لنقل مادة البيض والفروج إلى مختلف المحافظات والمناطق.‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع