أطلق فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية العمل بمشروع الرعاية التعليمية لذوي الشهداء “أبناؤكم أمانتنا” لدعمهم ورفع مستواهم العلمي وتخفيف العبء المادي عن أسرهم وذلك تزامنا مع عيد الشهداء.

وتضمّن حفل اطلاق المشروع فقرات فنية وفيلما تسجيليا عن أنشطة فرع اتحاد الطلبة خلال العام الحالي.‏

وبيّن رئيس فرع الاتحاد همام كناج خلال الافتتاح أن المشروع يفتح المجال أمام الطلاب الدارسين في كليات ومعاهد المحافظة للمشاركة الفاعلة في دعم أسر الشهداء من خلال التطوع لتدريس ذويهم بما يتناسب مع الدراسة الجامعية للمتطوع على أن يتم ذلك ضمن المنطقة الجغرافية لسكنه.‏

و أوضح كناج أهمية المشروع من خلال تعزيز التكافل الاجتماعي ضمن المجتمع المحلي على اعتبار أن المدرس المتطوع والطالب المستفيد يقطنان في مجتمع محلي واحد سواء في المدينة أو الريف. وأشار كناج إلى مشاركة كلية التربية بجامعة طرطوس في دعم المشروع من خلال تقديم أعضاء الهيئة التدريسية الخدمات الاستشارية والتدريبية لكوادر المشروع إضافة إلى اقتراح جهات أخرى لدعمه كمحافظة طرطوس وفرع حزب البعث العربي الاشتراكي ومديرية التربية ومنظمة اتحاد شبيبة الثورة وفرع نقابة المعلمين بالمحافظة.‏

من جهته أوضح مدير المشروع حيان سلامة أن المهام الأساسية لإدارة مشروع الرعاية التعليمية تتضمن تلقي طلبات الراغبين من ذوي الشهداء بالاستفادة منه والراغبين من الطلاب بالتطوع للتدريس إضافة إلى تقسيم العمل في المحافظة وفق قطاعات جغرافية محددة تشمل مدينة طرطوس والشيخ بدر وبانياس وبرمانة المشايخ والدريكيش والصفصافة وصافيتا ومشتى الحلو والقدموس مع تسمية المشرفين على القطاعات الجغرافية والتنسيق معهم لمتابعة التنفيذ.‏

وأضاف سلامة أن جمع بيانات المستفيدين تعد المرحلة الأولى من المشروع حيث تم خلالها التواصل مع ذوي الشهداء لتحديد الراغبين بالاستفادة منه ثم استقطاب المتطوعين كمرحلة ثانية مبينا أن عدد المتطوعين الإجمالي 78 متطوعا و47 مستفيدا في هاتين المرحلتين.‏

ولفت سلامة إلى أن المرحلة الثالثة تشمل توزيع المتطوعين على المستفيدين وفق أماكن السكن والمقررات المطلوبة ليتم لاحقا إعداد وتدريب المتطوعين وتزويدهم بالمعلومات الأساسية اللازمة لتدريس المستفيدين والتعامل معهم وذلك من خلال محاضرات يلقيها أعضاء الهيئة التدريسية في كلية التربية بجامعة طرطوس ضمن ورشة عمل تدريبية تقام لهذه الغاية.‏

وأشار سلامة إلى أن إدارة المشروع ستعمل على التواصل مع كل من المتطوع وذوي المستفيد والاستمرار على استقطاب المتطوعين والمستفيدين وتذليل العقبات الموجودة وتطوير النقاط الإيجابية والإعداد لبرامج الدعم النفسي للطلاب المحتاجين وبرامج التدريب والاستشارة للمدرسين المتطوعين بالتنسيق مع الجهات الداعمة.‏

حضر الحفل أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي غسان أسعد ومدير التربية عبد الكريم حربا.‏