كشف المهندس عبد الكريم نيعو مدير الاستثمار في الشركة العامة لمرفأ طرطوس أن مجموع ايرادات الشركة بلغ نحو 1.5 مليار ليرة خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأوضح م. نيعو أن الكميات المصدرة عن طريق المرفأ من بداية العام وحتى تاريخه بلغت نحو /353/ ألف طن، وبلغت الكميات المستوردة نحو مليون طن.‏

وأشار إلى أن الحركة الملاحية ضعيفة إذا ما قورنت بسنوات ما قبل الأحداث لكن الاستعداد كامل لتقديم كامل الخدمات لجميع البواخر التي تؤم المرفأ والناقلة لمختلف أنواع البواخر، لافتاً إلى أن الحركة الملاحة في العام الماضي بلغت نحو /5/ ملايين طن، بينما كانت كمية الإنتاج قبل بدأ الأزمة حوالي /14/ مليون طن.‏

وأكد م.نيعو إنه رغم الحرب الكونية التي تشن على سورية والعقوبات الاقتصادية وقيام دول الجوار بإغلاق معابرها بقيت الحركة الملاحية إلى حد ما جيدة، وعن الصعوبات التي تواجه العمل قال نيعو: استمرار تقديم الخدمات يلزمه تجهيز الآليات وتجهيز الزوارق والقواطر البحرية والساحات والمستودعات وعناية مستمرة وإعادة تأهيل بشكل مستمر حيث نعاني من صعوبات في تأمين قطع التبديل لكن وجود فنيين مهرة ووطنيين يعون تماماً حجم المرحلة والخطورة الموجودة والسعي بكافة الوسائل الممكنة من أجل صيانة وإصلاح الآليات. سواء من الروافع أو القواطر والمستودعات وتأهيل المكسر الجنوبي بطول /2650/م مشيراً إلى إنه تم تشكيل “أسرة النقل” بقرار من وزير النقل غزوان خير بيك وهي مكلفة بوضع الحلول للنقل بكافة أشكاله وهناك اجتماعات شهرية لوضع الخطط ومناقشة المشاكل وهذا الاجتماع شكل قيمة إضافية إلى أسرة النقل البحري بمعالجة المشاكل مباشرة.‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع