كشفت المهندسة راما الشيخ مديرة المنشآت السياحية في وزارة السياحة عن 11 مشروعا سياحياً دخل الخدمة منذ بداية العام وحتى تاريخه، مشيرة إلى أن قيمة المشروعات بلغت نحو 370 مليون ليرة سورية، ومعظمها تركز في محافظات :دمشق وطرطوس واللاذقية والسويداء.

وبيّنت الشيخ أن جميع التوصيات والمقترحات الخاصة باللجنة المتخصصة بدراسة المشاريع السياحية المتعثرة رفعت إلى رئاسة مجلس الوزراء للنظر بها، ولاسيما أن اللجنة طالبت بإصدار التشريع اللازم لتجميد الغرامات والفوائد خلال فترة الأزمة، وضرورة تأسيس مؤسسة لضمان القروض الصغيرة والمتوسطة وإعادة جدولة القروض السياحية مع الإعفاء من الفوائد وغرامات التأخير ومنح فترة سماح لحين وضع المنشأة بالاستثمار والاعفاء من تسديد دفعة حسن النية وإصدار التعليمات اللازمة للمصارف لمنح قروض إسعافيه للمشاريع التي وصلت إلى نسب إنجاز عالية أو المتضررة بهدف استكمال إنجازها. كما اقترحت اللجنة تأسيس شركات مساهمة لتشجيع التمويل وشركة قابضة للمشاريع المتضررة والمصارف وتشكيل لجان فرعية تضم ممثلين عن وزارة السياحة واتحاد الغرف والمصرف المختص لمعالجة وضع كل مشروع على حدة وتفعيل انظمة المصارف الإسلامية وتعديل الضوابط التي تحد من جدولة القروض ولا سيما فترات السماح.‏

وأكدت الشيخ في اجتماع للجنة عقد مؤخرا أنه تم انجاز قاعدة البيانات لحوالي 100 مشروع ومنشأة سياحية متعثرة وحددت فيها ست شرائح لهذه المشاريع ولكل شريحة خصوصيتها في المعاجلة وإيجاد الحلول اللازمة لها بحسب طبيعة المشروع ومكان توضعه.‏