أطلقت مديرية صحة اللاذقية الحملة الوطنية الأولى للعام الجاري ضد شلل الأطفال عبر المراكز الصحية المنتشرة أفقياً في أرجاء المحافظة والبالغ عددها 97 مركزاً وعبر الفرق الجوالة وسيارات المشاركة والمجهزة بطواقم طبية مدربة ومؤهلة .

وذكر الدكتور عمار غنام مدير الصحة أن الحملة تستهدف الفئة العمرية دون الخمس سنوات والبالغ عددهم 164445 طفلاً منهم 25000 طفل دون السنة الواحدة مبيناً بأن اللقاح آمن ومستورد من أفضل شركات اللقاح العالمية وليس له أي آثار جانبية موضحاً بأن الأمراض الشائعة كالرشح والاسهال وارتفاع درجة الحرارة البسيط أو اعطاء الأدوية المضادة للالتهاب لا تمنع من أخذ اللقاح و أهاب د . غنام بذوي الأطفال المستهدفين على ضرورة مراجعة المراكز أو الاقبال على الفرق الجوالة لإعطاء أطفالهم جرعة من لقاح الشلل الفموي بغض النظر عن اللقاحات السابقة مشدداً على ضرورة أخذ جميع الأطفال اللقاح في الحملة الحالية والتي انطلقت من 13 الشهر الجاري ولغاية 17 منه مشيراً إلى ان هدف حملات التلقيح الوطنية هو تحصين وحماية الأطفال من خطر الإصابة بالشلل الذي يؤدي إلى الاعاقة المستدامة أو الوفاة .

وكشف د. غنام عن الاجراءات والتحضيرات المتخذة قبل انطلاق الحملة بعقد اجتماعات موسعة مع رؤساء المناطق والمراكز الصحية وزيارة الأماكن المحررة في منطقتي الشامية والحفة والتنسيق مع الجهات المعنية لتوعية الأخوة المواطنين بأهمية أخذ اللقاح إضافة إلى نشر البروشورات والدعاية الاعلامية والإعلانية عن موعد الحملة وغايتها