راجع مشفى تشرين الجامعي في اللاذقية حسب آخر الإحصاءات التي بيّنتها إدارة المشفى وصل خلال العام الماضي، والشهر الأول من العام الجاري (110724) مريضاً ، منهم (18396) مريضاً خلال الشهر الأول من هذا العام، وما تبقى خلال العام الماضي، ما يعني أن عدد المرضى المراجعين للمشفى خلال هذا العام، مُرشّحٌ لأن يزداد إلى الضعف عمّا كان عليه في العام الماضي على الأقل، إن لم يكن أكثر، فإن جرى استقبال المرضى في الأشهر القادمة بنفس وتيرة الشهر الأول من العام الجاري، فإن عدد المرضى في نهاية العام 2016 قد يصل بالفعل إلى أكثر من 200 ألف و 750 مريضاً.‏

أما بالنسبة للعمليات الجراحية التي أجريت، فقد وصلت إلى (3522) عملية خلال العام المنصرم والشهر الأول من العام الجاري، منها (2969) عملية خلال العام الماضي كله، و(553) عملية خلال كانون الثاني الماضي فقط، ما يعني أيضاً أنَّ عدد العمليات الجراحية مُرشّح للقفز بشكل كبير خلال هذا العام، وتحقيق أضعاف مضاعفة عما كانت عليه في العام الماضي، وقد يصل هذا العدد إلى (6636) عملية جراحية إن استمر إجراء العمليات على منوال الشهر الأول، وهذا كله يشير إلى حجم الأعباء الضخمة التي بات يتحملها هذا المشفى الجديد، وإلى حجم ثقة المواطنين فيه، فضلاً عمّا يمكن أن تشير إليه هذه الأرقام لجهة الطاقة الكبيرة لهذا المشفى بأقسامه وعياداته وكوادره الخبيرة.‏