أقام فرع طلائع البعث باللاذقية ملتقى طليعياً في وحدة الشّهيد خالد بن الوليد قدمت خلاله كوكبة من الطليعيين مجموعة من الفقرات االفنية التي تعبر عن حب الوطن والقائد والجيش وذلك بمناسبة أعياد نيسان والاستحقاق الانتخابي المقبل كما تم تكريم أسرة الشّهيد البطل يوسف قره جه الذي ارتقى دفاعاً عن عزة وكرامة سورية.

هذا وأكد السيد سميع الحايك رئيس مكتب التربية والطلائع الفرعي على دور المعلم صاحب الرسالة الخالدة والكلمة الطيبة في بناء الأنفس والعقول المحبة للوطن معاهداً على أن يلتقي الجميع في 13 نيسان يوم الاستحقاق الانتخابي حول صناديق الاقتراع لقول نعم للإرادة ولقائمة الوحدة الوطنية ولمن يستحق الثقة لنثبت للعالم أن سورية عصية وكريمة وعزيزة بجيشها وشعبها وقائدها.

بدوره لفت نبيل العبدة أمين فرع الطلائع باللاذقية أنه وبمناسبة الاحتفال بأعياد آذار ونيسان والاستحقاق الانتخابي نجتمع في وحدة الشّهيد خالد بن الوليد ليقدم الطليعيين ومشرفيهم لوحة فنية رائعة تعبر عن الوحدة الوطنية وحبهم لسورية وتمسكهم بوحدتها وترابها مع التأكيد أننا على امتداد محافظة اللاذقية سنقول كلمتنا وننتخب من يمثلنا في مجلس الشعب لأن هذا يعبر عن حبنا للوطن وتمسكنا بترابه.

كما أشارت عهد خبازة مشرفة وحدة خالد بن الوليد خلال كلمتها في الملتقى أن المعلمون بناة مخلصون لتبقى راية سورية خفاقة فوق رؤوسنا مؤكدة أن يكون صوتنا لمرشحي أعضاء مجلس الشعب صوتاً يحمل الثقة والأمل بمستقبل يليق بمجد سورية. من جانبها ذكرت أميرة الحريشي مشرفة المنطقة في فرع الطلائع أن الملتقيات الطليعية فرصة يلتقي خلالها الطليعيون من مختلف الوحدات ليعبروا عن حبهم وانتمائهم لوطنهم وتمسكهم بالعلم والمعرفة لبناء مستقبل زاهر.

لافتة إلى ضرورة التوجه لصناديق الاقتراع يوم الاستحقاق الانتخابي لتأدية واجب الاقتراع.

حضر الملتقى السادة: مجد الله شبانة أمين شعبة التربية للحزب, علي اسبر نقيب المعلمين, محمد قزق مدير التربية, أمير ابراهيم مدير التربية المساعد, وأعضاء فرع الطلائع والفعاليات المعنية وحشد من المشرفين والطليعيين وأولياء الأمور.