أوضح وزير النقل الدكتور محمود إبراهيم سعيد أن مديرية المخابر المركزية في مرفأ اللاذقية حققت انجازات ايجابية في تحليل وتدقيق العينات الواردة عبر المرفأ

من حيث مطابقة هذه العينات بحسب المواصفات الواردة في بياناتها الجمركية وأشار الوزير في تصريح للزميلة الثورة أمس إلى أنه في حال عدم التقيد بهذه المواصفات وتبين وجود مخالفات فإنه يتم رفضها وإعادتها إلى بلد المنشأ أما إذا كانت المخالفة تتعلق فقط بموضوع الأوزان فيتم تسوية وضعها باستيفاء الرسوم الجمركية الواردة في شروط استيرادها والسماح لها بالمرور إلى الأسواق المحلية بعد التأكد من مطابقتها ومحافظتها لباقي الشروط المتعلقة بقابليتها للاستخدام البشري. ونوه الوزير سعيد أن عمليات اخذ العينات من المواد الواردة يتم خارج الحرم المرفئي وتبقى المواد ضمن البواخر ريثما تظهر نتائج التحليل والتي تحدد فيما لو يتم السماح لها بالدخول بعد مطابقتها لشروط السلامة والأمان أو رفضها لكونها مخالفة لعدم قابليتها للاستخدام البشري. وبين سعيد انه خلال شهر نيسان من العام الحالي تم أخذ 551 عينة لمواد غذائية بلغت الشهادات المطابقة فيها 535 في حين وجد 16 شهادة مخالفة تراوحت هذه المخالفات بين مخالفات انتهاء صلاحية بالنسبة للبسكويت والتمرة والبيرة والخميرة وارتفاع نسبة الحبوب الصفراء والحمراء بالنسبة لعينتي الأرز وارتفاع نسبة الآزوت بالنسبة لمادة المعسل أما بالنسبة للسكر فقد تمت مخالفة هذه العينات بسبب وجود رطوبة واستقطاب وكذلك الأمر بالنسبة للفول السوداني والسمسم بسبب ارتفاع نسبة الافلاتوكسين إضافة إلى مخالفة عينات من الملح والسمن الحيواني لارتفاع نسبة اليود في الأولى ومزج الثانية بسمن نباتي.‏‏

أما بالنسبة للمواد الكيميائية فقد سجلت حالة واحدة غير مطابقة من أصل 14 حالة تمثلت في مخالفة عينة ماء جافيل لارتفاع نسبة الكلور والمواد القلوية فيها في حين لم يسجل أي مخالفة لمواد التجريب والمعادن.‏‏