أكثر من 300 مشارك جمعتهم فعالية “صدى القلعة” في قلعة صلاح الدين الاثرية في اللاذقية من خلال نشاطات فنية ورياضية متنوعة اكدت على حب السوريين للحياة وتجذرهم في أرضهم.

وشارك في أنشطة الفعالية التي نفذتها “جمعية صدى” بالتشبيك مع جمعية المقعدين وأصدقائهم شباب من ذوي الاحتياجات الخاصة وتضمنت الفعالية حفلا فنيا بالقلعة تلاه نشاط رياضي شارك فيه عدد كبير من هواة المشي وهو عبارة عن مسير من قرية ميسلون في منطقة الحفة باتجاه قلعة صلاح الدين واختتمت الفعالية بمهرجان فني في ساحة القلعة. وذكر رئيس الجمعية محمد السيد أنه تم اختيار قلعة صلاح الدين كمكان للفعالية لإرسال رسالة للعالم اجمع بأن الشعب السوري يحب الحياة ومتمسك بأرضه وحضارته التي عمرها الاف السنين. و”صدى” فريق تطوعي تأسس العام الماضي بهدف دعم المجتمع المحلي وإحياء وترسيخ القيم والمبادئ الانسانية وأقام العديد من المبادرات المتنوعة اولها كانت مع أطفال مدينة الحفة الذين قاموا بإعادة تأهيل الحديقة العامة الوحيدة الموجودة بالمدينة.

بدورها أكدت رئيسة جمعية المقعدين وأصدقائهم فريال عقيلي أن “أبناء الجمعية يشاركون في اغلب الفعاليات الوطنية كتأكيد على أن بناء الوطن مسؤولية الجميع “.