بالتعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة والهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية أقام مركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية دورة تدريبية بعنوان ( استعمال المياه غير التقليدية في الزراعة) حيث استمرت لمدة خمسة أيام وشارك فيها 14 متدرباً.

في بداية افتتاح الدورة أكدت د. ماجدة مفلح رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية في المحافظة – رئيس شعبة نقل التقانة ضرورة واهمية استمرار التعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة للوصول إلى النتائج المثالية لتطوير القطاع الزراعي في سورية .

وبدوره أشار د. منهل الزعبي إلى أهمية الدورة التدريبية التي تأتي ضمن نشاطات مشروع المياه غير التقليدية بالتعاون مع الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية حيث تم التعريف بأنواع المياه غير التقليدية واستعمالاتها في زراعة المحاصيل المتحملة للملوحة .

وبين د. عمر جزدان انه في ظل التغيرات المناخية التي تشهدها المنطقة من انخفاض في معدلات الهطول المطري وارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة , إضافة إلى زيادة الطلب على المياه وارتفاع عدد السكان .

أصبحت الحاجة ماسة للبحث عن مصادر مائية رديفة للمياه العذبة التقليدية وبدأت الأنظار تتجه نحو المياه غير التقليدية مثل المياه المالحة المعالجة والرمادية , إضافة إلى مياه الصرف الزراعي.

ومن هنا جاءت اهمية الاتفاقية العلمية الفنية المبرمة بين أكساد والهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية لتنفيذ مشروع حيوي وهام حول استعمال المياه غير التقليدية المالحة والمعالجة في إنتاج المحاصيل العلفية .

والدورة التدريبية هي إحدى ثمار ونتائج هذا المشروع لتدريب وتأهيل عدد من الفنيين والمرشدين حول إدارة وكفاءة استعمال تلك النوعية من المياه في الري الزراعي.

وقدم د. جزدان محاضرة بعنوان ( أهمية مخلفات الصرف الصحي الصلبة وطرائق معالجتها والتخلص منها واستعمالها الآمن في الزراعة .

كما قدم عرضاً بعنوان تحديد العتبة الملحية لبعض النباتات الطبية والتدريب على طريقة وآلية مزج وتحضير مستويات مختلفة من المياه المالحة.

وألقى د. عبد اللطيف علي- رئيس دائرة بحوث الثروة الحيوانية في مركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية بعنوان ( استعمال المياه المعالجة في زراعة المحاصيل العلمية).