أقيم بالمسرح القومي باللاذقية مؤخراً حفل فني ومعرض تشكيلي تحت عنوان (أطفالنا أملنا) وذلك برعاية الدكتور محمد شريتح امين فرع اللاذقية لحزب البعث وبالتعاون بين مديرية التربية والمسرح المدرسي في اللاذقية .

وأكد معاون مدير التربية لشؤون التعليم الثانوي باللاذقية اسماعيل بكور أن اللقاء   ضمن حفل فني وغنائي (أطفالنا أملنا) هدفه اعادة البسمة والسرور والتألق والبراءة لأطفالنا الذين هم جند الوطن وبراعم الوطن في المستقبل هم أطفال الطلائع والشبيبة ، هؤلاء الأطفال الذين حرموا من نعمة الفرح والسرور على مدار خمس سنوات من الحرب .

وأضاف : إن المعرض هو معرض فني من مخلفات الطبيعة صنعه الأطفال بأيديهم ولوّنوه وعبّروا عنه بكلّ جرأة وأمانة وصدق , كما شارك أطفالنا وعدد من المدربين والموسيقيين والفنانين في الحفل الغنائي أيضاً.

رئيس دائرة المسرح المدرسي بمديرية التربية عيسى علي أكد أنّ الهدف من الفنون الجميلة تعمل على تنمية خيال الطفل وتعلمه كيف يستفيد من توالف البيئة وكيف يحترم الأشياء ويصنع منها جمالاً , إضافة للوحات الرسم وطريقة تعامله مع الألوان والصورة والطبيعة كل ذلك لجعل الطفل في المستقبل يحمل ريشة لون لا يحمل السلاح وأن يبتعد عن العنف ,أما بالنسبة للموسيقا فهي لغة عالمية والهدف من تلك الفعالية تمكين حب الطفل لوطنه عن طريق إحساسه بالجمال والأغاني الوطنية .

رئيس دائرة الأنشطة بمديرية التربية سمير علي قال :   المعرض هو رسالة بأن أطفالنا أملنا في المستقبل لأن بعد هذه الأزمة لابد من العمل مع الأطفال وإعادة الابتسامة من خلال حفلات ومعارض كي نصل لجميع الناس التي تحب الوطن وتعشقه .

رئيس قسم الفنون الجميلة بدائرة المسرح المدرسي حمود مرعي قال: أقمنا معرض فني مصغر وذلك من نتاج أطفالنا ولكن لدينا مجموعة كبيرة من الأطفال والمدربين ولدينا 9 مراكز في مدينة اللاذقية و3 مراكز في جبلة ونعد في الأيام المقبلة بمعارض وحفلات أكبر وأغنى.

خالد الفران ( اعلامي ) قال :   الحفل ينمّي مواهب الأطفال الفنية والتشكيلية فمن لا شيء يتم صنع لوحات جميلة جداً وهذا يدل على التوعية التي تقوم بها مديرية التربية في اللاذقية بالتعاون مع مدير المسرح المدرسي بالمحافظة , فقد تمت المشاركة من جميع مدارس المحافظة وقال إن هناك خطة قادمة للمسرح في كل يوم جمعة سيقدم عرض مسرحي والطفل سيكون من ضمن هذا المسرح.

سوسن شريقي مشرفة ومدربة قالت : إنّ أعمار الطلاب المنتسبين ابتداءً من سن 9 سنوات , حيث كانت محور أعمالهم إعادة التدوير و النحت والرسم وقد كان عدد الطلاب المشتركين 35 طالباً ولكل طالب عمله الخاص به , وهناك أعمال مشتركة أيضا بين العديد من الطلبة وقد ظهر الإبداع والموهبة في أعمالهم ونالت إعجاب الحاضرين.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع