الماء والموارد المائية وكيفية الاستفادة من كل قطرة ماء هي عناوين تشكّل هواجس الدول هذه الأيام لما للماء من أهمية كبيرة خاصة مع التقلبات المناخية غير المبشرة، وفي الساحل السوري لدينا هاطل مطري كبير يُهدر قسم كبير منه بسبب قلّة مشاريع الاستفادة من مياه المطر وللوقوف على الواقع في محافظة طرطوس توجهنا إلى المهندس عيسى حمدان مدير الموارد المائية فيها والذي أفادنا: تمّ بناء وتنفيذ مجموعة من السدود يقدر الحجم التخزيني لها (117) مليون م3 وهي لأغراض الري والشرب وتم دراسة مجموعة من السدود الأخرى بحدود خمسة سدود وذلك للاستفادة من الهاطل المطري والجريانات السطحية وكذلك إنشاء سدتين مائيتين بحجم تخزيني بحدود (145) ألف م3وتتمّ دراسة ثلاث سدات في منطقة الشيخ بدر ويتم العمل على تأهيل مجموعة من أقنية الري القديمة لبعض ينابيع المحافظة مثل قناة (سبه) إضافة إلى متابعة أعمال الصيانة والاستثمار لشبكات الري الحكومية والتي تروي مساحة بحدود (15) ألف هكتار. وعن الواقع المائي في المحافظة قال: إنّ معدلات الهطولات المطرية لهذا العام حتى تاريخه بلغت حوالي(500 مم) حيث فاقت معدلات الهطول المطري للعام الماضي اذ أن هذه الهطولات الجيدة حتى الآن وانعكست إيجابياً على تعافي مناسيب المياه الجوفية وكذلك زيادة التخزين في سدود المحافظة حيث أن كافة سدود المحافظة قد بلغت نسبة التخزين 100%ماعدا سد الباسل والذي سعته التخزينية العظمى/103/مليون م 3فإن الواردات لهذا العام شكلت ما نسبته30%. وفيما يتعلق باستراتيجية العمل لهذا العام فإن المشروع الأهم لهذا العام هو البدء بتنفيذ سد البلوطة في منطقة الشيخ بدر والمخصص لمياه الشرب والبالغ سعته التخزينية بحدود 5،2مليون م3 حيث سيشكل داعماً أساسياً لمصادر مياه الشرب في هذه المنطقة وسيلبي الطلب المتزايد من هذه المياه حيث تمّ الاتفاق مع الشركة العامة للمشاريع المائية على تنفيذه.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع