أكد رئيس مجلس مدينة اللاذقية الدكتور أحمد وزان أن آليات مجلس المدينة       ترحّل يومياً 650 طن من القمامة . وتحتاج المدينة 1400 عامل للنهوض بمهمة النظافة إضافة إلى 70 آلية ضاغطة فيما المتوفرة حالياً أقل من 25 ضاغطة إضافة إلى النقص الحاد في العنصر البشري ومع ذلك قسمنا العمل على مدار الساعة واستطعنا تحقيق تغطية جغرافية جيدة ونبذل جهود مضاعفة لتحقيق أقصى درجات النظافة ومطلوب من المجتمع الأهلي المساعدة من خلال المحافظة على نظافة مدينتهم.

وفيما يتعلق بموضوع الإنارة ووجود شوارع وقطاعات غير منارة - رغم وجود شبكات إنارة طرقية إلاّ أنّها خارج الخدمة - قال د. وزان: إن جزء من قطاع الإنارة بحاجة لتأمين مواد لازمة للصيانة الدورية وخاصة يوجد العديد من المحاور الرئيسية تحوي شبكات إنارة منفذة منذ عام /1987/ ( شارع الجمهورية ــ طريق المراسم ــ الكورنيش الغربي ــ شارع العروبة ــ جزء من طريق الشاطئ )، إضافة إلى محاور بحاجة إلى مشاريع إنارة جديدة وهي متوقفة من عام 2011 وفق توصيات المجلس الاعلى للتخطيط وعبر السنوات الماضية الكتلة المالية المخصصة للإنارة لا تكفي لتلبية طلبات المواطنين، عموماً إن شبكات الإدارة الحالية تتضمن /5000/ نقطة ضوئية باستطاعة مختلفة (150ــ 250ــ 400واط) وتخدم المناطق المنظمة وغير المنظمة .

وفي سياق الخدمات وتحديداً في جانب الطرق والأرصفة أكد د. وزان أن شوارع المدينة تحتاج إلى إعادة تأهيل معظم الطرق الرئيسية والفرعية لضعف مشاريع الطرق في السنوات السابقة نتيجة عدم توفر الاعتمادات وارتفاع التكاليف وتوسيع الحدود الإدارية، وحالياً معظم الطرق تحتاج لإعادة تأهيل بعد تنفيذ الجهات الخدمية لشبكاتها ( شارع الجمهوريةــ طريق المراسم ــ الكورنيش الغربي ــ شارع العروبة ــ جزء من طريق الشاطئ ) كما يوجد طرق كثيرة أصبحت عملية صيانة حفرياتها غير مجدية بسبب اهتراء طبقة المجبول الزفتي ومضي زمن طويل على تنفيذها؛ أما فيما يتعلق بالأرصفة فمنذ عام 2011 كافة أعمال إعادة تأهيل الأرصفة متوقفة وفق قرارات المجلس الأعلى للتخطيط حتى عام 2016 علماً أن الجهات الخدمية الأخرى تقوم بإعادة تأهيل الأرصفة المخربة من قبلهم عند تنفيذ المشاريع الخدمية ( كهرباء ــ مياه ــ هاتف ــ صرف صحي ) وحالياً هنالك محاور رئيسية بحاجة لإعادة تأهيل الأرصفة وتنفيذ أرصفة جديدة ولكن عدم توفر الاعتمادات وقرارات المجلس الأعلى للتخطيط تحول دون ذلك .

وحول الحدائق بيّن د. وزان أن مساحة الحدائق المنفذة 83 حديقة بمساحة 615 دونماً بالإضافة إلى الجزر الوسطية والطرقية بمساحة 600 دونم بحيث تصبح المساحة الإجمالية 1215 دونماً، حيث يتم بشكل دوري تنظيف الجزر الوسطية والحدائق وتأمين السقاية للجزر الوسطية بواسطة الصهاريج والآبار، مؤكدا بحاجة بعض الحدائق حالياً إلى إعادة تأهيل كما يوجد حاجة ملحة لتامين مقاعد وألعاب أطفال وعدد من الخدمات ولكن نعمل في التأهيل والخدمات وفق الأولوية ووضع حدائقنا حالياً مقبول.

أما اشغالات الأرصفة الشغل الشاغل، فقال عنها د. وزان: يتم تسيير دوريات صباحية ومسائية لمصادرة الاشغالات غير المرخّصة باستثناء الرخص الخاصة بذوي الشهداء وجرحى الحرب والمعوقين، حيث تم تشكيل لجنة خاصة لدراسة هذه الحالات كما يتم مخاطبة قيادة الشرطة لاتخاذ الاجراءات القانونية بحق السيارات التي تقوم بالبيع ضمن الاملاك العامة، وحالياً يتم ترسيم كافة الاشغالات التي تقوم بها المحلات في الأسواق التجارية والاشغالات الناجمة عن المولدات الكهربائية وإعداد المطالبات المالية اللازمة بعد أن تم تقسيم المدينة إلى قطاعات لمتابعة الاجراءات المذكورة أعلاه .

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع