بمناسبة عيد المعلم قدم السيدان مهنا مهنا أمين فرع الحزب بطرطوس والمحامي صفوان أبو سعدى محافظ طرطوس التهنئة للأسرة التربوية والتعليمية في عيدها السنوي التي جعلت من مدارسنا وجامعاتنا منبعاً للعلم والعطاء ومنارة للفكر النير وذلك خلال زيارة لمديرية التربية ورئاسة جامعة طرطوس ونقابة المعلمين.

وأشار المحافظ إلى أهمية الدور الذي يقوم به المعلمون في بناء الأجيال وأنه بفضل قيم الحب والوفاء التي زرعها فيه صمدت سورية في مواجهة الإرهاب وتمكنت من مواجهة أشرس الهجمات العالمية عليه.

وتحدث أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي عن دور المعلمين في صناعة الإنسان حيث لا يقتصر دوره على الناحية التعليمية بل يشمل التربوية أيضاً مؤكدا ان دور المعلم استثنائي في ظل الظروف التي تمر بها البلاد لجهة تطوير العمليتين التربوية والتعليمية والاشراف عليهما. وأوضح الدكتور عصام الدالي رئيس جامعة طرطوس أن كوادر الجامعة ستبقى وفية للوطن ومستعدة لتقديم المزيد في إكمال مسيرة التعليم الجامعي لافتاً إلى أنه يتم حالياً العمل للتوسع بأماكن مؤقتة بمساعدة الجهات المختصة بالمحافظة نظراً لضعف الموازنة المخصصة.

وبين نقيب المعلمين غازي ديب أن هذه الزيارة تحمل العاملين في النقابة مزيداً من المسؤولية لجهة تقديم الخدمات اللازمة للمعلمين مؤكداً أن النقابة رغم ما تشهده سورية من حصار ودمار مستمرة في البناء حيث يتم بناء روضة في الصفصافة وصيدلية في الدريكيش إضافة إلى منح ما يزيد عن /1200/ قرض خلال الشهر الحالي للمعلمين في المحافظة.

شارك في الزيارة أعضاء قيادة فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي وعضو المكتب التنفيذي المختص لقطاع التربية المهندس طارق معلا ورئيس فرع الشبيبة علي غانم وأمين فرع طلائع البعث بطرطوس عيسى عويجان.