افتتحت كلية الهندسة المدنية في جامعة تشرين أمس ندوة علمية بعنوان (آفاق ومستجدات البحوث العلمية في الهندسة المدنية) وذكر الدكتور عماد فاضل عميد كلية الهندسة المدنية أن الأبحاث المشاركة في الندوة تواكب التطور الحاصل في عالم البناء وتسهم في إعادة الإعمار لإمكانية تطبيق نتائجها بشكل سريع مشيراً الى أن الندوة تهدف إلى الإطلاع على مستجدات الأبحاث العلمية المنجزة وقيد الانجاز وعرض التقانات الحديثة في العلوم الهندسية والاستفادة منها.

وتتضمن محاور الندوة التي تقام على مدى يومين أبحاثاً حول التقانات الحديثة في الدراسة والتصميم /رفع كفاءة المنشآت الهندسية /تطوير أجيال جديدة من مواد البناء /استخدام التقنيات الحديثة في التصميم والإدارة المتكاملة ومواضيع أخرى.

حضر افتتاح الندوة ـ التي تستمر يومين ـ :الدكتور هاني شعبان رئيس جامعة تشرين، والدكتور لؤي صيوح أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في الجامعة ، ورئيس مجلس مدينة اللاذقية د.أحمد وزان ، ونقيب المهندسين الدكتور عمار الأسد .

في سياق آخر وضمن ردهات معرض الكتاب الذي يضم أكثر من 15 الف عنوان منوع تتواصل فعالياته حاليا في جامعة تشرين الأمر الذي يشكل فرصة للطلاب للاطلاع على آخر الإصدارات في مختلف العلوم والاختصاصات ومناسبة لإيصال الكتاب الى أوسع فئة من الطلاب والمهتمين و تكريس المطالعة كنمط ثقافي فاعل في هذه الأوساط.

وأوضح عبد الرحمن ريس المينا مدير المكتبة المركزية في جامعة تشرين أن المعرض الذي يستمر لأسبوعين يقام بالتعاون بين الجامعة وعدد من دور النشر الخاصة و يضم خمسة أجنحة تحوي 15 الف عنوان في مختلف المجالات العلمية والأدبية والفنية والثقافية والطبية والهندسية والقانونية والاقتصادية والفلسفية والسياسية والتربوية والتشريعية والفنون والموسوعات والأطالس والقواميس وكتبا وقصصا ورسومات الأطفال.

وأضاف:كذلك يتضمن المعرض أجنحة خاصة بالكتاب الالكتروني وأقراصاً مدمجة الكترونية واختصاصات أخرى تناسب التطور الحاصل في مختلف مجالات العلم والحياة بالإضافة إلى أقسام متخصصة بالاحتياجات الجامعية وإصدارات البحث العلمي بحسومات تصل إلى 20 بالمئة. واعتبر عدد من الطلبة نعمى سليمان وزينب موسى وهبة الخير من كلية الآداب والعلوم الانسانية بالجامعة أن المعرض يشكل فرصة جيدة لاقتناء كتب تخدم اهتماماتهم وعلومهم ومعارفهم وتغني أفكارهم مؤكدين أهمية التعامل مع الكتب الورقية على الرغم من صعوبة تأمينها وسط زحمة انتشار الكتب الالكترونية لافتين الى أن أسعار الكتب مقبولة بالنسبة لأسعارها خارج المعرض. ولفت الطالبان لين جديد ومحمد الخير من كلية الهندسة المعمارية الى أهمية القراءة وخاصة الهادفة والتي تعد حجر أساس في مشروع تنمية المجتمع وتعزيز الثقافة وإذكاء روح القراءة عند الطلبة لافتين الى انه مع تنوع وسائل المعرفة ما زال الكتاب هو الوسيلة الأنجع والأنجح لبناء القاعدة المعرفية لدى مختلف فئات المجتمع. وعن كيفية تحفيز الطلاب على القراءة رأت طالبة الماجستير منار غانم أن ذلك يكون من خلال حث الطلاب على البحث والدراسة والرجوع للمصادر المتنوعة وذلك من خلال المقررات الدراسية مبينة أن الطالب الجامعي قادر على التمييز بين الكتاب الجيد وغير الجيد وعدم الحكم على الكتاب من العنوان كما انه من المهم أن يقرأ الطالب كتبا تتناول وجهات نظر مختلفة حول الموضوع نفسه.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع