أقام المعهد العالي للبحوث البحرية بالتعاون مع نقابة المعلمين ندوة عمل بعنوان «ندوة علمية خاصة بطلاب الدراسات العليا» بكلية الزراعة في جامعة تشرين.

وتهدف الندوة إلى تبادل الخبرات والأفكار بين الباحثين بكافة الاختصاصات من خلال المناقشات بما يخدم حماية البيئة البحرية والتنوع الحيوي ضمن خطة التنمية وإعادة الإعمار.

وأشار عميد المعهد العالي للبحوث البحرية الدكتور عبد الكريم محمد أن المؤتمرات والندوات تشكل فرصاً مناسبة لإيصال الرسائل ونقل وجهات النظر وتوفير منابر خاصة لتقديم المبادرات أو توجيه النقد البناء واقتراح الأساليب المطورة لآليات العمل لافتاً إلى أن محاضرات الندوة تقدم رؤية تطويرية لدور المؤسسة في تفعيل مسيرة البحث العلمي وتجاوز العقبات وعرض التطورات وتقديم الحلول والمقترحات وترجمة رؤى وأفكار الباحثين لتكون المداولات وتوصيات الندوة عند مستوى الاهتمام والجدية.

وأوضح الدكتور محمد أن هذه الندوة تعمل على إثارة وعي طلاب الدراسات العليا والباحثين المتخصصين في مختلف المجالات بأهمية مؤسسات التعليم العالي في تنمية المجتمع والارتقاء به ومحاولة فهمه وتشخيصه وتصحيح مساره والمساهمة في بناء الوعي المجتمعي اللازم لمعالجة آثار الأزمة التي عصفت ببلدنا والخروج منها أكثر قدرة على الاستمرار والتقدم.

وتتضمن محاور الندوة التنوع الحيوي وبيولوجيا الأحياء البحرية واستزراعها وكيمياء المياه والتلوث وحركة المياه الجوفية وتداخلها مع الوسط البحري وحركة الكتل المائية وجيولوجيا البحار والطاقات المتجددة.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع