برعاية وزارة السياحة وبدعم محافظة اللاذقية وبالتعاون بين مديرية الصحة وفوج الإطفاء وفرع الشبيبة أعلن إبراهيم خضر السالم محافظ اللاذقية بدء انطلاق حملة / سيدات اللاذقية /أضأن الأمل/ تزامناً مع الشهر العالمي للكشف المبكر عن سرطان الثدي شاكراً من القلب كل من شارك والماراثون المرافق بهدف نشر التوعية وثقافة الكشف المبكر حيث قال: موضوع الحملة هام جداً وعلى الجميع المشاركة وإن مديرية الصحة جاهزة بكل مشافيها العامة والخاصة ومراكزها لتعزيز صحة السيدات إضافة للندوات العلمية المكثفة للوصول إلى مجتمع وأخوات سليمات من جانبه أشار د. عمار غنام مدير الصحة إلى أن الهدف من الحملة هو توعية النساء عموماً للكشف المبكر وتجاوز الخوف والقلق وبخاصة السيدات من 40-60 عاماً وعددهن في المحافظة 100.000 سيدة، والحملة مكثفة خلال الشهر والتصوير بالماموغراف مستمر طيلة العام، ويقوم 200 مشارك ومشاركة في الحملة من الصحة بالتنظيم والتنفيذ بكل مناطق المحافظة مدينة وريفاً.

وعن مشاركة فرع الشبيبة ذكر نبيل يوسف أمين الفرع أن شريحة الصبايا المشاركة بالحملة التوعوية الشبيبة والكشفية كانت مشاركة كرنفالية لشد أنظار السيدات ضمن أجواء فنية لطيفة. ومن جبلة لفت د. الحسن أسعد رئيس منطقة جبلة الصحية ود. أميمة محمد مسؤولة برنامج الصحة الإنجابية بجبلة إلى مشاركة 3 مراكز في جبلة و16 مركزاً في ريفها والسيدات المستهدفات 25.000 سيدة فالكشف المبكر يسهل علاجه وبأقل التكاليف. كما قالت د. عبير يوزباشي رئيسة مركز الصليبة أنه تم تزويد مركز السكنتوري بجهاز ماموغراف نظراً لضخامة المركز ووقوعه وسط البلد والمستهدفات كافة النساء خاصة عاملات الصحة وعائلات الشهداء. جدير بالذكر أن الماراثون الذي تزامن مع إطلاق الحملة ضم فريقين وكل فريق من 70 عنصراً من الكشافة و30 عنصراً صحياً وسيارة إسعاف . انطلق الأول عند المركز الثقافي- المحكمة- الطريق البحري- حديقة العروبة والثاني عند نقابة المهندسين- شارع 8 آذار مارتقلا- حديقة العروبة وانطلقت الحملة من حديقة العروبة مع معزوفات، وإضاءة الشعار وتضم الحملة فرقاً بمراكز التصوير وفرق تجول بالمعامل والمؤسسات والمنشآت وتوزيع كتيبات خاصة بالحملة إضافة لصفحة انترنت.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع