اجتماع نوعي عقده محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم مع العديد من المديريات المختصة في المحافظة لهدف تتبع المشاريع ونسب تنفيذها وواقع كشوفها المالية التقديرية والميزانيات المالية التي تحتاجها لإتمام إنجازها، وتناول الاجتماع متابعة واقع بعض المشاريع منها الدار الحكومي الجديد، ومبنى الخدمات الفنية الجديد ومشروع النفايات الصلبة، وأبنية التعليم، ومركز خدمة المواطن، ومشروع السكن البديل وغيرها.

وأوضح المحافظ بأنّ اجتماعه مع المديريات المختصة كان بهدف تتبع المشاريع في الموازنة الاستثمارية لهذا العام، خاصة مع ورود إضافة على الاعتمادات للموازنة الاستثمارية حيث بلغت الموازنة الاستثمارية لمحافظة اللاذقية 3 مليارات و163 مليون ليرة سورية، ونسب التنفيذ في غالبية المشاريع 100 % سيتم تنفيذ هذه الموازنة قبل 15 / 12 بشكل كامل في غالبية مشاريع المديريات الآنفة الذكر وفي كافة جبهات العمل التي يتم القيام بها.

حضر الاجتماع : رئيس مجلس مدينة اللاذقية د. أحمد وزان ومدير الخدمات الفنية م. وائل الجردي وممثلو عدد من المديريات والجهات الإنشائية.

وفي سياق آخر، استقبل محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم مدير مكتب منظمة اليونيسيف في طرطوس غسان مضية في زيارة إنهاء مركز عمله وانتقاله للعمل في محافظة الحسكة، وخلال اللقاء أثنى المحافظ على العلاقة الإيجابية الجيدة التي جمعت مضية مع باقي كوادر العمل الإغاثي والإنساني في اللاذقية وشفافية هذه العلاقة، والتي انعكست في إنجاز الأعمال ونوعيتها بما يخدم الناس، مُعرباً عن امتنانه للجهود التي بذلها في خدمة المحافظة ومتمنياً له النجاح والتوفيق في مهامه الجديدة في محافظة الحسكة التي تحتاج إلى جهود صادقة في العمل الإغاثي.

من جانبه، قال مضية: اعتبر نفسي في بلدي، فسورية بلد الخير وتُشبه بخيراتها بلدي في جبل الخليل، وقد سُررت جداً في العمل وأشعر أنني خدمت أهلي، وقد لمست مدى ضغط الاحتياجات التي تحمّلتها محافظتي اللاذقية وطرطوس عند وفود إخوانهم من باقي المحافظات، وتعاونكم معنا ومع باقي جهات العمل لإنجاح الأعمال الإغاثية .

حضر اللقاء، عضو المكتب التنفيذي المختص م. مضر منصورة، ومديرة مكتب الإغاثة الفرعية هالة أحمد