بحث محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم مع الأرشمندريت اليكسي شحادة مدير دائرة العلاقات المسكونية والتنمية التابعة لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس تعزيز التنسيق والتعاون خلال العام الحالي في المجالات المختلفة التي تحقق عودة المهجرين إلى قراهم وتعزيز استقرارهم ومنها مشاريع ترميم المدارس والمنازل في ريف اللاذقية.

من جانبه أوضح المحافظ السالم أن الإدارة المحلية في المحافظة مستمرة في تقديم كل التسهيلات لمختلف الجهات والمنظمات الإغاثية ومنها البطريركية، والتنسيق المستمر في موضوع ترميم المدارس ومشروع ترميم منازل الريف المتضرر من الأعمال الإرهابية وتأمين عودة الأهالي لقراهم وتعزيز هذه العودة من خلال إعادة البنى التحتية ومراكز الخدمة والطرق والمواصلات وخلق مشاريع سبل العيش بما يحقق استقرارهم.

وأضاف المحافظ السالم بأنه تم تنفيذ كامل برامج العمل المشتركة بين المحافظة والبطريركية العام السابق وهناك خطة تعاون مشترك للعام الحالي وبرنامج عمل منسّق بشكل أفضل.

بدوره أعرب الأب أليكسي شحادة عن سعادته بالتعاون القائم مع محافظة اللاذقية والذي يتسم بالشفافية وخلوّه من المعوقات ما يحفّز البطركية لزيادة الدعم في مشاريعها الإغاثية للمحافظة، مؤكداً أن برنامج العام الحالي فيه العديد من المشاريع ومنها ترميم 100 منزل في قرى :( العويتات، رطبة، زنزن) بالإضافة إلى مشاريع الدعم النفسي للأطفال والنساء والرجال في مختلف المناطق، وإقامة مراكز تنمية مجتمعية من خلال شراكات جديدة للبطركية هذا العام.

وتضمّن برنامج الزيارة جولة على مشروع التنمية في مدينة الحفة ، وافتتاح مشروع إعادة تأهيل مدرسة نديم رسلان، وتدشين مشروع المنح الزراعية في كسب ( السمرا)0

حضر اللقاء: عضو المكتب التنفيذي المختص م. مضر منصورة ،رئيس مجلس المدينة د. أحمد وزان، مديرة مكتب الإغاثة الفرعية هالة أحمد، ومدير الشؤون الاجتماعية والعمل بشار دندش.