يستمر مهرجان التسوق الشهري (صنع في سورية) في الصالة الرياضية بمحافظة طرطوس برعاية غرفة صناعة دمشق وريفها، ويشارك بهذا المهرجان ١٢٠ شركة مختلفة المواد، منها ما هو غذائي أو لمواد التنظيف أو للألبسة، ومدة المهرجان أسبوع، حيث تقدم غرفة صناعة دمشق وريفها جوائز عينية للزبائن، كما تقوم بتوزيع قسائم شرائية تصرف في المهرجان لذوي الشهداء.

وأوضح مدير الشركة السورية للتجارة علي سليمان أن المهرجان يضم الصناعات الوطنية، ويتميز بأسعاره المنافسة، حيث بلغت التخفيضات على الألبسة ٤٠٪‏ وعلى المواد المستهلكة ٢٠٪‏ ويشهد إقبالاً شديداً من المواطنين.

وجالت الوحدة بين المعروضات، والتقت بعض الشركات، حيث بيّن السيد عبادة بكرو مدير جناح شركة الحموي للصناعات البلاستيكية أن الشركة تقوم بعرض تشكيلة واسعة من الأدوات البلاستيكية المنزلية، ومنذ عام ٢٠١٤ ونحن نشارك بهذا المهرجان، ونقدم حسومات تتراوح بين ٢٠ و ٢٥ ٪‏ وأحياناً تصل الحسومات إلى ٥٠٪‏ والهدف من هذه المشاركة دعم المواطن السوري، وإرسال رساله للخارج أن الصناعة السورية بصحة جيدة، ويقول ماهر أبو آذان مشرف جناح حسيب أن هذه المشاركة ٥٥ بمهرجان صنع في سورية، والغاية من هذا المهرجان إثبات وجود الصناعات السورية، وتعريف المواطن بالمنتجات وبأسعار من المنتج للمستهلك، وهنالك حملة تذوق داخل وخارج الصالة ليلاحظ المستهلك تطور المنتج رغم الظروف السائدة في بلدنا، أما مدير شركة نيو بارك للألبان والأجبان السيد أمين حجازي فيقول: هذه المشاركة تأتي بعد حماة، وبالنسبة لشركتنا هي مشاركة جديدة، وهنالك حسومات تبدأ من ١٠ إلى ٢٥٪‏ وأحياناً تصل العروض إلى ١٠٠٪‏ فالمنتج ذو جودة عالية وطبيعي ويصل من المنتج إلى المستهلك، وبأسعار مدروسة.

و يقول عبد الحليم مشرف من شركة flf للألبسة الجاهزة: أنا صناعي وأخذنا دور التاجر بشكل مبدئي حتى نتمكن من إيصال المنتج للمستهلك بشكل مباشر لنخفض التكاليف على المواطن، ونحن نشارك بهذا المهرجان بشكل دائم وشهري، وقال السيد فواز حسن مهنا صاحب شركة للألبسة القطنية (لاتيرنا): إن المهرجان بظل هذه الأزمة التي تحاصر التاجر والمصنع أتاح فرصة لخلق عمل للمصنع والتاجر وفي نفس الوقت للمستهلك موضحاً أن مدة المهرجان قد تمدد لتسعة أيام بدلاً من أسبوع، وغالباً ما يكون الإقبال عليه كثيفاً، ويلفت أحمد حبيب مدير شركة تسويق بشركة سنابل الشام أن هذه الشركة وطنية وتعرض منتجات جديدة كنا نستوردها من لبنان، والآن نصنعها بخبرات وطنية وموارد وطنية واشتركنا بهذا المهرجان لنعرف الزبائن بمنتجاتنا الجديدة خاصة لمدينة طرطوس ونحن نقدم عروضاً لتاجر الجملة أو للزبون العادي.

حضر افتتاح المهرجان أمين فرع الحزب الرفيق مهنا مهنا ومحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى ومدير المهرجان طلال قلعجي ومنسق المهرجان محمد العمر والعديد من الجهات الرسمية.