برعاية الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية تم وضع حجر الأساس لمشروع إعادة تأهيل قرية المنارة السياحية بمحافظة طرطوس من قبل الشركة الروسية STG.LOGISITC بكلفة تصل إلى 90 مليون دولار ولمدة 30 سنة، حيث ستتحول القرية التي تبلغ مساحتها 140 دونماً إلى مجمع سياحي متكامل بضم فندقاً وشاليهات ومول والعديد من الأنشطة حيث تعود ملكية الموقع للقيادة القطرية، وفي كلمة الافتتاح ترحم عمار السباعي رئيس المكتب الاقتصادي القطري على أرواح الشهداء السوريين وشهداء الأصدقاء مشيداً بوقفة روسيا إلى جانب بلدنا بكل المجالات، ومشيراً إلى أن هذا المشروع السياحي هو مقدمة لمشاريع سياحية أخرى ستقام بالتعاون بين البلدين الشقيقين وستكون مدة البناء هي أربع سنوات لهذا المشروع ولا تدخل فترة البناء ضمن مدة العقد، فيما لفتت هدى الحمصي رئيسة مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية القطري إلى أن هذا المشروع يؤسس لسياحة روسية دائمة في سورية وأن السياحة في سورية لا تقتصر على البحر وإنما فيها المصيف والمشتى والجبال الرائعة والسياحة الدينية والآثار وغيرها، بدوره محافظ طرطوس المحامي صفوان أبو سعدى أشار إلى أن هذا المشروع يكتمل مع استثمار جزيرة الحبيسات.

وكان وزير السياحة المهندس بشر يازجي قد أوضح بأن المشروع هو نواة لتتويج العلاقات السورية – الروسية على المستوى السياسي والاقتصادي وسيتم تقديم كافة التسهيلات اللازمة للشركاء الروس، فيما استعرض مهنا مهنا أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي تاريخ العلاقات السورية الروسية منذ تعيين أول سفير للاتحاد السوفييتي عام 1944 وبناء سد الفرات العظيم بمساعدة الروس إلى تطور العلاقات بكل الجوانب حتى اليوم.

فيما حضر الافتتاح قائد شرطة طرطوس وأعضاء قيادة الفرع ومدير عام الشركة الروسية إيغور كازاك والمدير الإقليمي للشركة الروسية وأمناء الشعب الحزبية ومدراء الدوائر الحكومية وعدد من المسؤولين في الحزب والدولة.