كثر الحديث في الفترة الأخيرة عن قرار تخفيض مادة الطحين لأغلب المخابز العاملة على مستوى المحافظة ما أدى لبعض الازدحامات أمام الأفران فهل هنالك فكرة لإعادة بعض المخصصات؟ عن ذلك قال الأستاذ عدنان كفى معاون مدير التجارة في اللاذقية: تمّ تحديد كميات الطحين التمويني لكل المخابز العاملة في المحافظة بناءً على الحاجة التموينية لكل منطقة، واستناداً لتقارير الدوريات المشرفة على عمل المخابز لمدة استمرت أسبوعاً لبيان قدرة كل مخبز, وهذه التجربة تمت عبر لجان مشكلة من ( المطاحن والمخابز والمديرية) تابعت خلالها إنتاج الخبز وكميات الدقيق المستهلكة خلال أسبوع وعلى ضوئها تمّ تحديد كمية الدقيق التمويني لكل مخبز للحد من الهدر الذي كان يحدث في السنوات السابقة.

وتابع الأستاذ كفى: نعمل للمحافظة على جودة الرغيف عبر جناحي النوعية والوزن, إذ لا يمكن إغفال أي منهما فالوزن القياسي لربطة الخبز 1300 غرام وقطرها 33 سم في المخابز الآلية وبعدد 7 أرغفة للربطة وهناك رغيف صغير بقطر 20-23 سم والمهم في النهاية المحافظة على الوزن والجودة, وفي حال ورود أية شكوى تتوجه دوريات إلى المخابز المخالفة لتتم المعالجة أصولاً وفق القوانين الناظمة لذلك.

العامل البشري وشروط أخرى

سألنا الأستاذ كفى عن سوء صناعة الرغيف في بعض الأفران العامة والخاصة فأجابنا بأنه تم تنظيم عدد من الضبوط التموينية نتيجة لذلك وعزا السبب للعنصر البشري أي القائمين على عمليات العجن وتحضيره وما يحتاجه من شروط تبدأ بحرارة الماء المضاف وكمية الخميرة ومدة التخمير هذا بالإضافة لاختلاف هذه الشروط تبعاً لفصول السنة وتقديرها يعود للخبرة المكتسبة لدى العاملين القائمين على العملية بالإضافة لخط السير الذي يلي عملية (الرق) تبعاً لطوله وقصره.

وهناك رؤساء ورديات مسؤولون عن متابعة العمل وفي حال كان الإنتاج سيئاً تنظم بحقهم ضبوط تموينية وتتخذ الإجراءات القانونية أصولاً وإذا تكررت المخالفة لرئيس الوردية نفسه تتخذ بحقه عقوبات إدارية من قبل مديرية المخابز.

وبالنسبة للمعتمدين فإن التزام المعتمد بترتيب الربطات ووضعها في صناديق مخصصة تسهم في وصول رغيف الخبز للمستهلك وهو بأحسن حال, وعند مخالفة المعتمد لشروط النقل فهناك توجيه بتوقيف اعتماده لحين تقيده بالشروط.

(عين المواطن) وثقافة الشكوى

هناك عدة طرق للتواصل مع مديرية التجارة في اللاذقية كما وضح الأستاذ كفى إن كان عبر الشكوى الخطية أو عبر تطبيق (عين المواطن) بدون ذكر اسم المواطن صاحب الشكوى ويضع مكان المخالفة وطبيعتها وتصل في النهاية لمكتب السيد الوزير.

كما توجد عدة أرقام هاتفية /119-375008-355820/ يستطيع أي مواطن تعرض لغبن ما أو شاهد مخالفة في أحد الأماكن البعيدة عن أعين الرقابة الاتصال لقمع هذه المخالفات من خلال إعلام المديرية عن مكانها.

مكافحة التهريب مستمرة

بناءً على توجيهات الوزارة استمرت الرقابة التموينية على كافة الفعاليات التجارية مدينة وريفاً للتحقق من تداول الفواتير النظامية والتأكد من بطاقة البيان للمواد الغذائية وغير الغذائية التي يتم بموجبها تعيين بلد المنشأ وتاريخ الإنتاج ومدة الصلاحية وبالتالي تمت مصادرة كافة المواد الموجودة بطريقة غير شرعية في الأسواق ذات المصدر الأجنبي المهرب(لبناني- تركي ..) وتجاوز عدد الضبوط 60 ضبطاً على مستوى المحافظة وأحيلت الضبوط إلى القضاء المختص.

كما نظمت عدة ضبوط البيع بسعر زائد (18) ضبطاً والامتناع عن البيع(8) وغش وتدليس (12) ضبطاً وضبوط الأفران(70) ضبطاً و (12) ضبطاً ( غاز – بنزين- مازوت) وعدم الإعلان عن الأسعار (406) ضبوط وذلك خلال الربع الثالث لعام 2018.

مازوت التدفئة بـ185

بدأ التوزيع لمادة مازوت التدفئة عبر سيارات خاصة مزودة بقارئ البطاقة الذكية وبعد معايرة الكيل ومعايرة العدادات وأعطيت الأولوية للأرياف البعيدة بمعدل 200 لتر لكل أسرة وبسعر 185ليرة للتر الواحد, ويتم التوزيع بناءً على الجداول الواردة لكل تجمع سكني تم تنظيمها من قبل الفرقة الحزبية والمختار لتحول من قبل مديرية التجارة إلى محطات الوقود التابعة للمنطقة.