بلغت قيمة مبيعات فرع مؤسسة عمران بطرطوس خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري 926ر965ر2 مليار ليرة تضمنت الإسمنت الأسود والدهانات والحديد المبروم والصناعي و الأدوات الصحية بربح تجاري وصل إلى 381ر 213 مليون ليرة.

وبيّن المهندس أحمد السيد مدير الفرع أن كمية مبيعات الإسمنت الأسود بلغت 328ر212 ألف طن بقيمة 109ر955ر2 مليار ليرة لافتا الى الصعوبات التي تواجه العمل كالبيع المباشر من معمل الإسمنت الأمر الذي يؤثر “بشكل سلبي على مبيعات المؤسسة علما أنها الجهة الحصرية ببيع هذه المادة وفق مرسوم إحداثها”.‏

وأوضح السيد أن المعمل يبيع الطن الواحد من الإسمنت للمستهلك بمبلغ 13860 ليرة بينما يتم بيعه في المؤسسة بمبلغ 15500 ليرة يضاف إليه مبلغ 80 ليرة أجور مناولة للعمال ليصبح صافي الفرق في الطن الواحد 1580 ليرة وكل ذلك تحت بند فروقات اجور نقل والتي وصلت خلال الفترة المذكورة إلى 731ر136 مليون ليرة وبما أن المعمل يبيع 25 بالمئة من انتاجه مباشرة يكون قد خسر مبلغ 182ر34 مليون ليرة تحرم منه خزينة الدولة.‏

ولفت السيد إلى أن المؤسسة تعمل جاهدة على تأمين أغلب مستلزمات مواد البناء من حديد مبروم وأخشاب وسيراميك حيث تقوم باستجرار كامل انتاج معمل الأدوات الصحية في حماة وبأسعار منافسة لتتمكن من التأثير الايجابي في السوق المحلية وكسر احتكار التجار لتلك المواد وايصالها للمواطن بأسعار مقبولة وجودة مضمونة كما تنسق مع بعض الشركات الانشائية لإقامة مشاريع مشتركة تقدم من خلاله مواد البناء اللازمة مقابل الخبرات والكوادر التقنية من الشركات الانشائية للمساهمة الفعالة في عملية إعادة الإعمار وتفعيل دور القطاع العام.‏

وأشار السيد إلى أن المؤسسة تسعى إلى تحديث سيارات النقل لديها وشراء أخرى جديدة خاصة وأن هذه السيارات قامت بدور فعال في لإيصال المادة إلى مستودعاتها إضافة إلى إيصال مواد الإغاثة إلى المناطق غير الآمنة في مختلف المحافظات حيث قدمت المؤسسة الكثير من الشهداء أثناء القيام بهذه المهام.‏