قال مصطفى علي رئيس رابطة فلاحي الحفة إن الحالة العامة لمحصول التفاح هذا العام جيدة كنوعية، وإن كان الحمل أقلّ مقارنة بالمواسم الماضية، علماً بأن تقديرات إنتاج الحفة منه تصل إلى 26646 طناً وأن متوسط الإنتاج المتوقع من الشجرة الواحدة يصل إلى 75 كيلو غراماً وأن أهم الجمعيات الفلاحية التي تنتج المحصول على مستوى منطقة الحفة هي (بلوطة وأوبين وعرامو ومجدل صالح وصرنا والخميلة وباب جنة).

وأشار رئيس الرابطة إلى متابعة الفلاحين لكافة الأمور المتعلقة بالمحصول من النواحي المتعلقة بالعمليات الزراعية داعياً الجهات المعنية بالجانب التسويقي إلى بدء التحضير لتسويق ما يمكن تسويقه من المحصول إلى السورية للتجارة وتنسيق أمور العملية التسويقية قبل نضوج الموسم وعدم الانتظار إلى ذلك الحين وذلك منعاً لحدوث الاختناقات التسويقية التي حصلت في المواسم السابقة وأدت إلى إلحاق خسائر كبيرة في الفلاحين لا سيما وأن فترة نضوج الموسم محدودة ويمكن أن يؤدي تأخير القطاف إلى تساقط الثمار وخصوصاً في ظل الظروف الجوية التي أدت في السنوات الماضية إلى إلحاق أضرار كبيرة في المحصول وهو الأمر الذي يستدعي وبحسب رئيس الرابطة ومنعاً لوقوع هذا الأمر الاعتماد في معالجة موضوع تسويق التفاح على درهم وقاية خير من قنطار علاج وعدم الانتظار لحين وقوع المشكلة حتى يتم البدء في معالجتها خصوصاً وأن سلبيات الآلية الأخيرة تنعكس في أغلب الأحيان على الفلاح وحده ولا يجنيها إلا التاجر الرابح في مختلف الظروف والأحوال.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع