جميل أن تتوفر مثل هذه المساحة الكبيرة، وفي هذا المكان تحديداً (بين المركز الثقافي والتأمينات الاجتماعية)، والتي تستوعب أعداداً كبيرة من السيارات للوقوف المجاني (ونأمل أيضاً ألا تتغير صفة المجانية فيها)، لكن الأجمل أن يحظى هذا (المرآب) بمزيد من الاهتمام والعناية لجهة النظافة..

نتمنى أن تفرض غرامات على باعة سوق الخضار المجاور والذين يلقون بقاياهم خبط عشواء وفي كل وقت، وأن يتمّ توفير حمامات داخل سوق حتى لا يصبح هذا المرآب مكاناً لقضاء الحاجة، وقد شاهدنا ذلك بأم العين، ولكن للكاميرا حياء!

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع