بيّن الدكتور عصام الدالي رئيس جامعة طرطوس أن الهيئة العليا للبحث العلمي قد عممت على جميع الخبراء والباحثين ممن يمتلكون مقترحات وثيقة الصلة لدعم الجهود الحكومية للتصدي لفايروس كورونا لموافاة الهيئة بها بالسرعة الممكنة من أجل متابعتها وتحقيق الفائدة منها، حيث وضعت الهيئة أهم المقترحات التي تلقتها من الباحثين في إطار مبادرة التصدي للفيروس ضمن مجالات التشخيص وصناعة أجهزة التهوية والمعقمات والكمامات الطبية إلى جانب العلاج والوسائل المعلوماتية لتتبع المرضى، كما كلفت وزارة التعليم العالي جميع أعضاء الهيئة التعليمية والفنيين المختصين في كافة الجامعات السورية لدراسة إمكانية إجراء أبحاث طبية وحيوية في مجال تشخيص ومعالجة الإصابة بفيروس كورونا إضافة لصناعة أو تطوير أجهزة تنفس صناعي للمرضى بالتنسيق مع الجهات المعنية في القطاع العام والخاص، وأضاف دالي خلال ترؤسه الجلسة الاستثنائية التي عقدتها جامعة طرطوس إلى مواصلة رفع جميع المواد العلمية الكترونيا للطلاب على مواقع الكليات بصيغة pdf والمحاضرات باستخدام برنامج power point  مرفقة بالصوت، وذلك في حال عدم توفر الكتاب المعتمد ورقياً، أما في حال توفره فيجب أن يكون واضحا لدى الطلاب الاجزاء المطلوبة من كل كتاب أو المعدلة أو غير المطلوبة إن وجدت، وذلك من خلال الموقع أيضاً..

 يذكر أنه تم تأجيل الامتحانات المقررة خلال مدة تعطيل الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد العليا والتقانية المذكورة كما تم تأجيل تسجيل طلاب التعليم المفتوح للفصل الثاني كما جرى التوقف عن مناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه حيث تعد هذه الفترة مبررة (من 14 آذار ولغاية عودة الدوام ) ولا تدخل ضمن المدد المحددة للتسجيل في مرحلة أطروحة الماجستير والدكتوراه للطلاب ومن ضمنهم المشمولون بالمرسوم رقم 69 لعام 2019 وكافة المسجلين في مرحلة الأطروحة والموجودين حاليا خارج القطر و لم يتمكنوا من العودة بسبب الاجراءات الاحترازية المتخذة عالميا للوقاية من فايروس كورونا، كما لا تحتسب فترة توقف الدوام في مدد الإيفاد الأساسية والتمديد والتجميد للموفدين داخلياً.