تتوزع الوحدات الإرشادية على جميع مناطق محافظة اللاذقية وذلك لإرشاد المزارعين والمربين إلى كيفية استخدام جميع التقانات الحديثة وتوضيحها ولنشر كل أساليب الزراعة الحديثة والعمل على نقل المشكلات التي يعانيها المزارعون وذلك لوضع الحلول اللازمة لها.

 حول عمل الوحدات حدثنا المهندس إحسان جابر رئيس دائرة الإرشاد الزراعي:

تقوم الوحدات الإرشادية والبالغ عددها ١٠١ وحدة إرشادية منها ٨ داعمة التابعة لمديرية الزراعة في اللاذقية حيث تقدن الدعم الفني للأنشطة الزراعية من ندوات وبيانات عملية وحصر المشكلات الفنية والزراعية التي تعيق الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني والعمل على معالجتها وإيجاد الحلول المناسبة لها ووضع البرامج الإرشادية حيث يقوم الفنيون العاملون بالوحدات الإرشادية بنقل الإرشادات اللازمة ونتائج الأبحاث الزراعية بأسلوب سهل ومبسط وذلك للحصول على أفضل إنتاج كماً ونوعاً بأرخص التكاليف ويتم ذلك عن طريق إقامة الندوات والبيانات العملية وتوزيع المطويات والنشرات الزراعية إضافة إلى المسرح الزراعي الجوال  والتي يتم من خلاله عرض المشكلات وإيجاد الحلول، وأضاف جابر بأن مديرية الزراعة ومن خلال الوحدات الإرشادية تقوم بالإشراف على توزيع المازوت الزراعي على المزارعين وتأمين الأسمدة من خلال التنظيم الزراعي والقيام بحملات المكافحة بشقيها النباتي والحيواني حيث تقوم الوحدات الإرشادية بحملة مكافحة مرض عين الطاووس على شجرة الزيتون حيث تقوم مديرية الزراعة بتأمين الجرارات والمرشات والوقود مجاناً للإخوة المزارعين إضافة إلى حملة مكافحة الجلد الكتيل الذي يصيب الأبقار وذلك بالتعاون مع دائرة الوقاية بمكافحة حشرة سوسة النخيل، كذلك قامت الوحدات الإرشادية بالتنسيق مع الإدارة المركزية بإعطاء رخص ترحيل خلايا النحل أثناء فترة الحظر وقامت بتسيير وتسهيل وصول المزارعين إلى حقولهم وبساتينهم وفيما يخص المهندسين أضاف جابر بأنه لا يوجد نقص بأعداد المهندسين حيث يعمل بالإرشاد الزراعي حوالي ١٣٠٠ مهندس ومهندسة زراعيين وتتم إقامة دورات للمهندسين العاملين بالإرشاد تشمل كل المواضيع والاختصاصات الزراعية يتم من خلالها صقل وزيادة معلومات المرشد الزراعي كما يتم تزويد الوحدات بكافة الأجهزة والمعدات التي تطور العمل الإرشادي وفق الإمكانات المتوفرة كذلك يتم التنسيق بين دائرة المرأة الريفية والوحدات بشكل كامل حيث يوجد بكل وحدة إرشادية مهندسة تسمى مهندسة المرأة الريفية، وأكد جابر على أن أبواب الوحدات الإرشادية مفتوحة وجاهزة لاستقبال المزارعين لتقديم النصائح والإرشادات الزراعية للحصول على أفضل إنتاج وبأسهل وأرخص الطرق.