بالشكل الأمثل للمواطنين خلال عطلة عيد الأضحى المبارك . أتمت مديرية صحة اللاذقية، رفع قصوى جاهزيتها ، عبر استكمال الإجراءات اللازمة ، استعداداً لمواصلة تقديم جميع الخدمات الطبية والإسعافية في محافظة اللاذقية ، وذلك خلال فترة عطلة عيد الأضحى المبارك . حيث وضعت جداول مناوبات للمشافي العامة ، والهيئات الطبية المستقلة التابعة لها ، إضافة إلى عدد من المراكز الصحية الموزعة ضمن مناطق ريف المحافظة بغية تقديم الخدمات الطبية بالشكل الأفضل والأمثل للمواطنين . و في هذا السياق ، أكد مدير صحة اللاذقية الدكتور هوازن مخلوف : أن المشافي ستعمل على مدار ٢٤ ساعة لاستقبال جميع الحالات المرضية ، وخاصة الإسعافية منها . كما أنه تم رفدها بالأدوية والمواد الطبية اللازمة حسب الحاجة ، و التأكيد على الطاقم المناوب ضرورة التواصل الجيد ،و حسن الاستقبال لأي مريض . لافتاً إلى أن جميع مشافي مديرية الصحة ،والهيئات المستقلة التابعة لها ، وهي : ( مشفى اللواء حمزة نوفل الوطني ، الهيئة العامة لمشفى التوليد و الأطفال ، الهيئة العامة لمركز جراحة القلب ، مشفى الشهيد باسل الأسد بالقرداحة ، و مشفى الشهيد إبراهيم نعامة بجبلة ). إضافة لمنظومة الإسعاف ، كلها مستنفرة من أجل خدمة المواطنين على مدار الساعة ، و يمكن تقديم أي شكوى على الخط الرباعي رقم ٩٩٣١/. تجدر الإشارة ، أنه تم تحديد عدد من المراكز الصحية للمناوبة ، ضمن أيام العيد ، وهي مركز صلنفة والحفة الصحي ، مركز كسب الصحي ، مركز القطيلبية الصحي ، و المركز الصحي الأول بجبلة )، إضافة إلى استنفار منظومة الإسعاف ووضع برامج المناوبات الخاصة بها . منوهاً بأنه يمكن طلب المساعدة عند الحاجة من منظومة الإسعاف السريع ، وذلك عبر النداء ١١٠ من أي خط ثابت ، أو خط خليوي . وشدد مخلوف ختاماً ، أن مديرية صحة اللاذقية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك ،و في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد ، تهيب بالمواطنين اتباع الاجراءات التالية : * التقيد بما صدر عن رئاسة مجلس الوزراء بالالتزام بالمنازل ، خلال فترة العطلة . * ارتداء الكمامة في حال الخروج الاضطراري من المنزل ، وتطبيق التباعد الاجتماعي الآمن . * طلب المشورة الطبية في حال الشعور بأعراض مثل: السعال ، والصداع ، والحمى * التقيد بقواعد النظافة الشخصية ، وغسل اليدين بالماء والصابون بشكل متكرر ، أو تعقيمهما بمطهر كحولي . - أيضاً تجنب تناول الأطعمة المكشوفة ،أو التي يشك بسلامتها للوقاية من التسممات الغذائية ، ومراقبة الأطفال وتوعيتهم من أجل اتباعهم القواعد الصحية الوقائية والاحترازية ، حرصاً وتوكيداً للمحافظة على سلامة صحتهم .