قال رئيس بلدية غنيري الأستاذ طالب الجهني: تتبع لبلدية غنيري عدة قرى ومزارع (بيلي، دوير الشوا، المعيصرة، رويسة الحجل، مزرعة الزرود، مزرعة الخميري).

يبلغ عدد سكانها الموجودين حالياً على أرض الواقع حوالي (١٥) ألف نسمة أما حسب إحصاء النفوس (٦٨٠٠) نسمة.

المجلس البلدي مشكوراً بالتعاون مع فعاليات المنطقة لم يدخر جهداً لتقديم أفضل النتائج على صعيد البلدية الواقع الخدمي في بلدية غنيري جيد إلا إنه يوجد بعض الصعوبات التي تواجهنا في عملنا.

في العام المنصرم كانت البلدية عبارة عن خلية نحل في عملها المتكامل نظراً لما تم تكليفنا به من مهام كثيرة وبحاجة لمتابعة يومية من توزيع مادة المازوت للتدفئة على المواطنين فالتوزيع بطيء ومتقطع نظراً للكميات التي الواردة إلينا.

أما بالنسبة لمادة الخبز كانت توزع على الأهالي في منازلهم منعاً للازدحام على الأفران في فترة الحجر التي حصلت بالإضافة للحرائق التي حصلت في قطاع بلديتنا وكان لنا دور رئيس في إطفائها وقطع بطاقات غاز منزلي للمواطنين الذي لا يملكون بطاقة إضافة إلى الأعمال الاساسية في بلديتنا من صيانة للطرق ومعالجة أعطال للصرف الصحي وتنفيذ خط صرف صحي يخدم عدد من المنازل.

في مزرعة رويسة الحجل تم تنفيذ مشروع تعبيد طريق بقيمة (١٠) مليون ليرة يخدم عدد من المنازل فيها.

أما بالنسبة للمشروع التنموي الخاص ببلديتنا وهو عبارة عن وحدة للخزن والتبريد بدأنا بتنفيذ بناء المشروع خلال العام الماضي هذا المشروع لصالح البلدية وهو داعم لموارد البلدية والاستفادة من طبيعة القرية وله جدوى اقتصادية عالية بلغت نسبة التنفيذ فيه حتى الآن ٧١ % ومن المتوقع أن تنهي الشركة العامة للبناء والتعمير فرع الإنشاء السريع أعمالها بالمشروع مطلع عام (٢٠٢١) ليطرح في الاستثمار.