اختار مخرج الأفلام الوثائقية الأمريكي مايكل مور الوقوف على خشبة المسرح في عمل منفرد في برودواي، دعا فيه للتحرك حيال الوضع الحالي للسياسة الأمريكية.
ونقلت وسائل إعلام أن مور استخدم في العرض الذي

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت عدم وجود نية لدى الولايات المتحدة للبقاء في سورية بعد هزيمة تنظيم «داعش»، مشيرة إلى رغبة واشنطن بأن يحكم الشعب السوري بلاده وليس أحداً غيره.

أفادت وكالة «أ.تي.سي» السويسرية بأن زهاء 3 آلاف إرهابي من تنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة» الإرهابيين قد يصلون إلى أوروبا في وقت غير بعيد.
ونقلت الوكالة عن التقرير المسمى «شبكة التوعية

في سياق تواصل التحذيرات من ارتداد الإرهاب إلى داعميه، أفادت وسائل إعلام عراقية أمس بأن تنظيم «داعش» الإرهابي أعلن عن تشكيل مجموعة باسم «الخيل المسوّمة» مهمتها دهس المدنيين في الدول الأوروبية