الجيش العراقي يحرر حقل خباز النفطي ويسيطـر على طـريق ســامراء - الثرثار

في وقت استشهد فيه 4 عراقيين وأصيب 14 آخرين بسبب تفجيرين إرهابيين منفصلين شمال بغداد وجنوب تكريت, تمكنت القوات العراقية من تطهير مناطق جديدة من سيطرة الإرهابيين وتحرير عدد من الموظفين الذين اختطفهم تنظيم «داعش» الإرهابي.

وقال مصدر في قيادة العمليات المشتركة لمراسلة «سانا» في بغداد: القوات بمساندة من العشائر والحشد الشعبي تمكنت من إعادة السيطرة على حقل خباز النفطي غرب كركوك بشكل كامل بعد ساعات من سيطرة إرهابيي «داعش» عليه وحررت 24 موظفاً احتجزهم الإرهابيون في أحد أقبية الحقل، فيما فرَّ الإرهابيون الناجون من الموت بعد تفخيخ مكاتب الحقل وطرقه الداخلية.

وأشار المصدر إلى أن العمليات في جميع أنحاء كركوك أسفرت عن مقتل 110 إرهابيين وإصابة 167 ارهابياً.

بدوره قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن في بيان نقلته «سانا»: ضربتان جويتان استهدفتا مقرين لتنظيم «داعش» في منطقتي القائم وحصيبة أسفرتا عن مقتل 50 إرهابياً وإصابة 16 آخرين بينهم أبو محمد العدناني ما يسمى «الناطق باسم التنظيم» وأبو أنس الشامي المسمى «والي الفرات».

من جانبها قالت وزارة الدفاع في بيان: القوات الأمنية قتلت 33 إرهابياً بينهم 4 من القناصين و7 انتحاريين وتم تدمير 11 سيارة تحمل أسلحة وتدمير مدرعة مفخخة لتنظيم «داعش» الإرهابي, كما أعلنت الوزارة مقتل 12 إرهابياً آخر وإصابة العشرات بقصف بالراجمات وحرق سيارتين في قاطع أبو غريب غرب العاصمة بغداد، كما تم قتل 8 إرهابيين وتدمير وكر لهم بعملية أمنية في منطقه إبراهيم بن علي والشورتان ضمن محور عمليات بغداد، وأسفرت العملية عن تدمير وكر لهم وحرق آلية تحمل رشاشاً.

بالتزامن أكد مصدر في قيادة عمليات سامراء لـ«السومرية نيوز» سيطرة القوات الأمنية على طريق سامراء – الثرثار جنوب تكريت كما تمت السيطرة على الطريق والأبراج ونقاط التفتيش التي سيطر عليها «داعش»، ما أسفر عن مقتل 15 إرهابياً من «داعش» وتفكيك 30 عبوة ناسفة.

وفى سياق آخر أكد مصدر من داخل مدينة الموصل شمال العراق أن إرهابيي «داعش» ألزموا مستشفيات المدينة باقتصار استقبال مواطني المدينة على يوم الخميس فقط والتفرغ باقي أيام الأسبوع لإجراء عمليات لعناصر «داعش» المصابين، ما أدى إلى وفاة عدد من مواطني المدينة المرضى الذين يحتاجون لإجراء عمليات جراحية عاجلة، لافتاً إلى أن التنظيم أبلغ العاملين في المستشفيات بأن من يخالف تعليماته سيعرض نفسه لأشد العقوبات.

في حين أفاد مصدر محلي بأن إرهابيي «داعش» اختطفوا خمسة مهندسين يعملون في بلدية الموصل بعد أن اقتحموا منازلهم وسط المدينة.

على صعيد متصل أعلنت الأمم المتحدة أن 1375 عراقياً قتلوا بسبب الهجمات الإرهابية التي وقعت في العراق خلال الشهر الماضي، ونقلت «رويترز» عن بعثة الأمم المتحدة في العراق «يونامي» قولها في بيان: من بين القتلى 585 فرداً في الجيش العراقي.

وأشارت البعثة إلى أن 2240 شخصاً على الأقل بين مدنيين وجنود أصيبوا خلال الفترة نفسها.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع