تمكنت القوات العراقية من صد هجوم لإرهابيي تنظيم «داعش» غرب العاصمة بغداد وكبدتهم خسائر فادحة، وفي بيان لقيادة عمليات بغداد نقلته شبكة الإعلام العراقي قالت: المجاميع الإرهابية في منطقة الكرمة والفلوجة هاجمت قطعات الجيش في قاطع إبراهيم بن علي والهيتاويين غرب بغداد حيث دارت معارك شرسة وتمكنت القوات من صد الهجوم وتكبيد الإرهابيين المهاجمين خسائر كبيرة.

وأوضح البيان أن الإرهابيين فروا تاركين جرحاهم وقتلاهم في أرض المعركة وأن القوات الأمنية سحبت جثث 7 إرهابيين.

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن لـ«السومرية نيوز»: إن قوات من الشرطة شنت هجوماً على مجموعات لـ«داعش» حاولت التسلل عبر طريق سامراء الفلوجة جنوب تكريت، ما أسفر عن مقتل العشرات من الإرهابيين.

في أثناء ذلك قال مصدر أمني في صلاح الدين «داعش» الإرهابي شنّ هجوماً عنيفاً على منطقة سور شناس ضمن قضاء سامراء بدأ بتفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت قوات الحشد الشعبي وأعقبها اشتباكات عنيفة مع القوات الأمنية ما أسفر عن استشهاد 7 أشخاص وإصابة 28 بجروح. كما أفاد مصدر أمني آخر بأن أربعة من إرهابيي «داعش» قتلوا بقصف منزل في الساحل الأيسر من قضاء الشرقاط شمال تكريت يتخذه تنظيم «داعش» كمقر له بينهم القائد العسكري للساحل الأيسر في التنظيم.

في السياق أكد محافظ كركوك نجم الدين كريم أن قوات البيشمركة أحبطت هجوماً لإرهابيي «داعش» على كركوك الذي بدأ مساء الخميس الماضي، وقتلت 300 من مسلحي التنظيم.

إلى ذلك أفاد مراسل الميادين أن إرهابيي «داعش» فجروا كنيسة «الطاهرة» وهي أكبر وأقدم الكنائس في منطقة الشعاريين وسط الموصل.

من جانب آخر قال الناشط الايزيدي في مجال حقوق الإنسان، لقمان ميرزو للأناضول إن مقاتلين ايزيديين عثروا على مقبرة جماعية تضم رفاة عشرات المدنيين الايزيديين جنوبي مجمع خانصور التابع لناحية سنوني شمال غرب سنجار.

وأضاف: إن المقبرة هي عبارة عن خندق تم حفره على عجل على ما يبدو، ويضم أكثر من 30 هيكلاً عظمياً، ويوجد قربها بقايا ملابس تعود لأطفال ونساء.