أحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سيطرتها الكاملة على حقل جزل النفطي بريف تدمر بعد القضاء على آخر تجمعات ما يسمى تنظيم «داعش» فيها، كما كثفت رماياتها النارية على تجمعات الإرهابيين بريفي حماة وإدلب وقضت على العشرات بينهم مايسمى «والي» لتنظيم «داعش» في المنطقة الوسطى وأبرز المتزعمين العسكريين في التنظيم ودمرت رتلاً لعشرات العربات القتالية والآليات، بينما تابعت وحدات أخرى من الجيش ضرباتها المركزة على بؤر التنظيمات الإرهابية في أرياف درعا والقنيطرة والسويداء وكبدتهم خسائر فادحة في العديد والعتاد.

وتفصيلاً واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقدمها في ريف حمص الشرقي حيث أحكمت سيطرتها الكاملة على حقل جزل النفطي بريف تدمر.
وذكر مصدر عسكري لـ «سانا» أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت على آخر تجمعات لإرهابيي تنظيم «داعش» في حقل جزل النفطي شمال غرب مدينة تدمر ودمرت أسلحتهم وعتادهم وصادرت كميات من الأسلحة والذخائر كانت بحوزتهم.
ودمرت وحدة من الجيش وكراً بمن فيه لمتزعمي التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت زعامة «جبهة النصرة» خلال عملياتها المتواصلة ضد أوكارهم في قرية السعن بمنطقة تلبيسة بريف المحافظة الشمالي.
ووجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضربات مركزة على أوكار وتجمعات الإرهابيين وقضت وأصابت العشرات منهم ودمرت لهم مستودعاً للأسلحة والذخيرة في مزارع الغجر والرستن، بينما أحبطت وحدات أخرى محاولتي تسلل إرهابيين باتجاه قرية أم السرج القبلي وقرية الطيبة وأوقعت أعداداً منهم قتلى، ودمرت أوكاراً للتنظيمات الإرهابية في قرى أبو حواديد ورحوم والدويبة ومسعدة ورجم القصر وسلام غربي وبين قريتي مكسر الحصان وتلول الهول وفي أم شرشوح ومنطقة التليلة بتدمر وفي الغنطو وتلبيسة وقضت على أعداد من أفرادها من بينهم أبو حسن الحمصي ورياض الحيلاوي.
وقضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على عدد من الإرهابيين ودمرت آلياتهم غرب حويشات الرابع بمنطقة اللجاة.
وفي حلب دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكاراً وتجمعات للإرهابيين في كرم الطراد ومخيم حندرات ومزارع الملاح وحريتان والشقيف ومحيط باشكوي وتلة المضافة وقضت على أعداد منهم ودمرت عدداً من الآليات بمن فيها.
أما في حماة فقد قضت وحدات من الجيش في ضربة جوية وجهتها لإرهابيي تنظيم «داعش» بريف المحافظة الشرقي على ما يسمى «والي داعش» في المنطقة الوسطى ومتزعمين آخرين بارزين في التنظيم ودمرت العديد من آلياتهم.
وأكد مصدر عسكري مقتل الإرهابي ديب حديجان العتيبي الملقب بـ«أبي عمار الجزراوي» المسمى «والياً لتنظيم داعش» الإرهابي في المنطقة الوسطى وأبرز «المسؤولين  العسكريين» في التنظيم في عملية نوعية نفذها سلاح الجو في الجيش العربي  السوري في منطقة حمادي عمر بريف حماة الشرقي.
وأضاف المصدر: إنه بنتيجة الضربة تم تدمير رتل يضم عشرات العربات القتالية بما فيها.
ونفذت وحدة من الجيش عملية نوعية ضد أوكار الإرهابيين في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير ثلاث آليات لهم، كما سقط قتلى ومصابون بين صفوف الإرهابيين ودمرت أسلحتهم وعتادهم في قرية المستريحة بجبل شحشبو على الحدود الإدارية مع محافظة إدلب، كما أسفرت عمليات الجيش المركزة ضد بؤر التنظيمات الإرهابية في القسطل الجنوبي وصلبة وطهماز وعقيربات عن مقتل العشرات من الإرهابيين وتدمير عربة مصفحة وآلية بمن فيها.
وفي ريف دمشق أوقعت وحدات من الجيش قتلى ومصابين في صفوف التنظيمات الإرهابية في جرود القلمون.

أما في إدلب فقد كبّدت وحدة من الجيش التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد خلال عملية نوعية نفذتها ضد تجمعاتهم في بلدة الهبيط، بينما دمرت وحدة ثانية تجمعات وآليات للإرهابيين وقضت على العشرات منهم في قرية السودا بمنطقة جسر الشغور.
وفي عمليات واسعة وناجحة لوحدة من الجيش ضد أوكار الإرهابيين في بلدة سراقب سقطت أعداد من الإرهابيين قتلى ومصابين ودُمرت آلياتهم، بينما وجهت وحدة أخرى ضربات مركزة لأوكار التنظيمات الإرهابية أوقعت خلالها عدداً من الإرهابيين قتلى ومصابين في أبو الضهور.
وكثّفت وحدة من الجيش ضرباتها النارية والمدفعية على أوكار ونقاط تمركز التنظيمات الإرهابية وقضت على أعداد كبيرة من أفرادها ودمرت أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم في قرية مرعيان بجبل الزاوية.
وأوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عدداً من الإرهابيين قتلى ومصابين في البدرية والطيبات ومجدوليا ومداجن حلوز، بينما قضت وحدات أخرى على عدد من الإرهابيين وأصابت آخرين في سهل الروج وتل سلمو وأم جرين ودمرت لهم عربتين مزودتين برشاشات متوسطة.
أما في درعا فقد ألحقت وحدة من الجيش خسائر فادحة بالأفراد والعتاد في صفوف التنظيمات الإرهابية في عملية نوعية نفذتها ضد أوكارها وتجمعاتها في بلدة طيسيا القريبة من الحدود الأردنية، كما تم إيقاع أعداد من الإرهابيين قتلى ومصابين وتدمير عدد من تجمعاتهم وآلياتهم في قرية الغارية الغربية.
ودمرت وحدة من الجيش بعد عمليات رصد ومتابعة لتحركات التنظيمات الإرهابية آلية وجرافة بمن فيها من إرهابيين في بلدة السحيلية قرب مدينة الشيخ مسكين، بينما دكت وحدات أخرى أوكار الإرهابيين في إبطع وغرب قرفا وفي بصر الحرير وقيطة وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين.
 ودكت وحدات من الجيش أوكاراً للتنظيمات الإرهابية في محيط خزان الكرك ومحيط حديقة الأربعين وشمال غرب بلدة عتمان وأوقعت أعداداً من أفرادها قتلى ومصابين ودمرت عدداً من الآليات التابعة لهم، بينما قضت وحدة ثانية على عدد من الإرهابيين خلال عمليات مركزة ودقيقة نفذتها ضد البؤر الإرهابية في درعا البلد.
وفي القنيطرة دمرت وحدات من الجيش أوكاراً وآليات للتنظيمات الإرهابية في محيط قرية الحميدية وأم باطنة وقضت على عدد من أفرادها وأصابت آخرين.
واستهدفت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تجمعات وآليات للإرهابيين وأوقعت بينهم العديد من القتلى في مسحرة وممتنة وعلى طريق كوم الباشا- نبع الصخر.
أما في السويداء فقد نفذت وحدات من الجيش سلسلة عمليات دقيقة وناجحة ضد تجمعات وأوكار للتنظيمات الإرهابية في تل أشهيب وتل أصفر والفديان بريف المحافظة الشمالي الشرقي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير عربتين مزودتين برشاشات مضادة للطيران وأسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم.

شهيد وجرحى باعتداءات إرهابية

وفي إطار اعتداءاتهم المتواصلة، أطلق إرهابيون قذيفة صاروخية من حي بني زيد سقطت على بناء بالسوق المحلي في شارع النيل بحلب أسفرت عن استشهاد امرأة وأضرار مادية بالمكان، كما سقطت قذيفة هاون بالقرب من مبنى المالية في حي الجميلية أطلقها إرهابيون من حي بستان القصر وأدت إلى إصابة 7 مواطنين بجروح بينهم طفلان.
وأطلق إرهابيون قذيفة هاون سقطت على أحد المحال التجارية في سوق المناخلية في حي العمارة بدمشق القديمة ما أسفر عن أضرار مادية من دون وقوع إصابات بين المواطنين.
في هذه الأثناء سلّم 56 مسلحاً من ريف دمشق ممن تورطوا بالأحداث الجارية أنفسهم وأسلحتهم أمس إلى الجهات المختصة.
وذكر مصدر في المحافظة أنه تمت تسوية أوضاعهم بمساع من لجان المصالحة الوطنية بعد أن تعهدوا بعدم القيام بأي عمل من شأنه الإخلال بسلامة وأمن الوطن.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع