نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مدعومة بسلاح الجو عمليات عسكرية ضد تجمعات مرتزقة ما يسمى تنظيم «داعش» الإرهابي في تدمر وكبدتهم خسائر فادحة في العتاد والعديد، في حين وجهت وحدات أخرى من الجيش ضربات نارية مكثفة على أوكار الإرهابيين في ريف اللاذقية الشمالي وأوقعت في صفوفهم عشرات القتلى بينهم أبرز متزعميهم ودمرت أدوات إجرامهم، كما أحبطت هجوماً شنه إرهابيو «داعش» على تل البثينة بريف السويداء.

فقد قضت وحدة من الجيش على إرهابيين من تنظيم ما يسمى «جبهة النصرة» التابع لتنظيم القاعدة تسللوا من درعا البلد إلى درعا المحطة بينما دمرت وحدات أخرى بؤراً لإرهابيي «جبهة النصرة» وما يسمى «حركة المثنى الإسلامية» في المخيم قرب ساحة بصرى في منطقة درعا البلد، كما أسفرت الضربات المستمرة التي نفذتها وحدة من الجيش على البؤر الإرهابية في منطقة درعا البلد عن تكبيد التنظيمات التكفيرية خسائر في الأفراد والعتاد وشل تحركاتها.
ووجهت وحدات من الجيش ضربات نارية مكثفة على أوكار لإرهابيي «جبهة النصرة» والتنظيمات التكفيرية في بلدة النعيمة شرق المدينة بنحو 4 كم أسفرت عن تدمير أربع سيارات محملة بالأسلحة والذخيرة والقضاء على أحد متزعمي المجموعات الإرهابية الملقب بـ«الزرقاوي»، في حين أدت ضربات إحدى وحدات الجيش على أوكار الإرهابيين شمال مزرعة البيطار إلى الشمال الغربي من مدينة درعا إلى سقوط قتلى ومصابين بين صفوفهم وتدمير أسلحتهم وعتادهم، كما تم تدمير أوكار ومستودعات أسلحة وذخيرة لإرهابيي «جبهة النصرة» وغيرها من التنظيمات التكفيرية في بلدة اليادودة بالريف الشمالي الغربي ما أسفر عن إيقاع قتلى ومصابين في صفوفها.
كما أسفرت ضربة دقيقة لإحدى وحدات الجيش عن تدمير راجمة صواريخ وسقوط قتلى ومصابين بين الإرهابيين جنوب بلدة طفس شمال درعا.
كذلك وجهت وحدة من الجيش ضربة مركزة على نقاط تحركات التنظيمات الإرهابية شرق بلدة طيسيا المتاخمة للحدود الأردنية حيث يتسلل إرهابيو «جبهة النصرة» بدعم من النظام الأردني وكيان الاحتلال الإسرائيلي ودمرت سيارة مزودة برشاش ثقيل وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين.
وفي القنيطرة قضت وحدة من الجيش على عدد من أفراد التنظيمات التكفيرية ودمرت أسلحتهم في ضربات دقيقة على أوكارهم في قرية جباتا الخشب أحد أبرز أوكار «جبهة النصرة».
أما في السويداء فقد قضت وحدة من الجيش على إرهابيين هاجموا تل البثينة من اتجاه مزرعة حرفوش شمال شرق المدينة بنحو 35 كم ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم.
وفي إدلب أفاد مصدر عسكري بأن الطيران الحربي دمّر أوكاراً وتجمعات للتنظيمات الإرهابية شمال خشير وفي تل سلمو وأم جرين وطلب والدبشية وأبو الضهور ما أسفر عن إيقاع عدد من أفرادها قتلى ومصابين مما يسمى «جيش الفتح»، مشيراً إلى مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير عتادهم الحربي وآلياتهم في تلعاس.
وأكد المصدر سقوط العديد من الإرهابيين قتلى وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم خلال ضربات جوية على أوكار تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي في أريحا على بعد 18 كم جنوب إدلب إضافة إلى تكبيدهم خسائر فادحة في غارات على أوكارهم في تل زردنا وطعوم وشمال الصواغية وبنش على بعد 7 كم شمال شرق مدينة إدلب وتدمير أسلحة وعتاد حربي كانت تستخدمها التنظيمات التكفيرية في اعتداءاتها الصاروخية على بلدتي كفريا والفوعة.
وقالت مصادر ميدانية لـ«سانا»: إن من بين قتلى الإرهابيين في محيط بلدتي الفوعة وكفريا الإرهابي عبد الكريم الدناري قائد المهام الخاصة في «جيش الفتح».
وذكرت مصادر ميدانية أن وحدة من الجيش وجهت ضربات مركزة على غرفة عمليات لتنظيم «جبهة النصرة» في بلدة كنصفرة أسفرت عن مقتل 16 إرهابياً على الأقل وإصابة 30، مشيرة إلى أن من بين القتلى الإرهابي الملقب أبو مصعب قائد كتيبة الهاون في تنظيم «جبهة النصرة».
إلى ذلك أفادت المصادر الميدانية بمقتل 20 إرهابياً على الأقل خلال عمليتين نوعيتين نفذتهما وحدات من الجيش على أوكار إرهابيي «جيش الفتح» في منطقة معرة النعمان.
إلى ذلك اشتبكت وحدة من الجيش مع مجموعة إرهابية مما يسمى تنظيم «جيش الفتح» في تل الصحن بريف جسر الشغور ما أسفر عن مقتل كامل أفرادها وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة.
أما في حماة فقد نفذت وحدات من الجيش رمايات نارية أسفرت عن مقتل عدد من أفراد تنظيم «داعش» التكفيريين وتدمير آليات مزودة برشاشات في قرية الرهجان شرق المدينة بنحو 50 كم، بينما وجهت وحدة ثانية ضربات مركزة على أوكار الإرهابيين وتحركاتهم في قرية المفكر بريف سلمية ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد منهم وتدمير آلياتهم وأسلحتهم.
وفي اللاذقية قال مصدر عسكري: إن وحدة من الجيش قضت على أفراد مجموعة إرهابية في جبل البوزداق في ناحية ربيعة بريف المحافظة الشمالي ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وعتاد.
وأضاف المصدر: إن الطيران الحربي في الجيش العربي السوري نفذ غارات مكثفة على أوكار وتجمعات إرهابيي «جبهة النصرة» والتنظيمات التكفيرية في قرى الدرة ودويركة والسكرية ومرج خوخة بريف اللاذقية الشمالي أسفرت عن مقتل عشرات الإرهابيين وتدمير آليات مزودة برشاشات وكميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة، موضحاً أن سلاح الجو نفذ غارة جوية على أوكار وبؤر التنظيمات الإرهابية في قرية شلف شمال المدينة بنحو 50كم نجم عنها مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر.
أما في حمص فقد أفاد مصدر عسكري بأن الطيران الحربي نفذ غارات مكثفة على بؤر إرهابيي «داعش» في محيط مدرسة السواقة ومبنى البريد القديم ومرآب البلدية في مدينة تدمر، مؤكداً أن الغارات أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم المتطرف وتكبيدهم خسائر فادحة بالعتاد.
إلى ذلك أكد المصدر العسكري مقتل العديد من إرهابيي «داعش» في غارات جوية نفذها الطيران الحربي على تجمعاتهم في محيط منطقة المقالع جنوب شرق تدمر بنحو 30 كم، مشيراً إلى أن الغارات أسفرت عن تدمير آليات متنوعة للتنظيم التكفيري من بينها عربة مصفحة مزودة برشاش ثقيل إضافة إلى مدفع عيار 57مم.
وفي وقت لاحق أكد المصدر مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير آلياتهم في ضربات مركزة  لوحدات من الجيش على نقاط تحركاتهم شرق البيارات وفي جبل الماسك والسفوح الجنوبية لجبل هيال وشمال شرق المثلث بريف تدمر، مشيراً إلى أن رمايات الجيش النارية دمرت أوكاراً للتنظيمات الإرهابية في قرى أم صهيريج والشنداخية الجنوبية والسخنة وجباب حمد والكديم ورسم السبعة وشرق محطة الشومرية والوضيحي وأسفرت عن إيقاع أعداد من أفرادها قتلى ومصابين وتدمير أسلحتهم وعتادهم الحربي.
إلى ذلك أحبطت وحدة من الجيش محاولة تسلل مجموعات إرهابية إلى إحدى النقاط العسكرية من اتجاه قرى كفرلاها والطيبة وتل دهب في منطقة الحولة وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب ودمرت آلياتهم وأسلحتهم وعتادهم الحربي، بينما دمرت وحدة ثانية وكراً لإرهابيي «جبهة النصرة» في الرستن الفوقاني وقضت على العديد من أفراد التنظيم المتطرف.
وفي حلب دكت وحدات من الجيش تجمعات للتنظيمات الإرهابية في البحوث العلمية والليرمون وبني زيد والخالدية وكرم الطراب والأتارب وأسفرت العمليات عن تدمير عربات مزودة برشاشات والقضاء على العديد من الإرهابيين، بينما دمرت وحدة ثانية نفقاً بطول 140م بمن فيه من إرهابيين يمتد من اتجاه قرية الجديدة شرقاً إلى نقطة المساكن في محيط الكلية الجوية بريف حلب الشرقي.
 في غضون ذلك وضمن سلسلة اعتداءاتها المتواصلة، استهدفت التنظيمات الإرهابية بالقذائف الصاروخية أحياء الكاشف والسبيل وشمال الخط السكنية في مدينة درعا، ما أسفر عن استشهاد خمسة مواطنين وإصابة 14 آخرين بجروح.
وأطلق إرهابيون قذيفة هاون سقطت في حي البستان في مخيم الوافدين السكني ما أدى إلى إصابة شخص بجروح وإلحاق أضرار مادية بعدد من منازل الأهالي في المخيم.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع