قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين: إن ستيفان ديمستورا يصرّ في تصريحاته الأخيرة على الابتعاد عن الحيادية في ممارسة مهامه كمبعوث خاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية من خلال الإدلاء بتصريحات تبتعد عن الموضوعية والحقائق وتعتمد على ما تروّج له الأوساط المعروفة بعدائها لسورية.

وأضاف المصدر المسؤول في تصريح لـ«سانا» أمس: كنّا نتمنى على المبعوث الأممي أن يدين ما جرى من قصف قامت به المجموعات الإرهابية على مدن حلب واللاذقية ودرعا وقطع المياه والكهرباء عن مدينة حلب لأسابيع طويلة والمجازر التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية مثل «داعش» و«جبهة النصرة» وبقية تنظيمات «القاعدة» في سورية.