انتقد رئيس حزب الشعوب الديمقراطي التركي صلاح الدين دميرطاش سياسة رأس النظام رجب أردوغان وحكومة «العدالة والتنمية»، مؤكداً أن هدف أردوغان وحكومته واضح، وهو الوصول إلى تحقيق حكم رجل واحد، ودكتاتورية حزب واحد.
وذكرت صحيفة «ميلليت» التركية أمس، أن دميرطاش قال في تصريحات صحفية: إن أردوغان وحكومته فرضوا الأحكام العرفية في جميع أنحاء البلاد، وخاصة في مدن جنوب شرق تركيا، ووضعوا على وجه الخصوص سياسات الترهيب وممارسة الضغوط تجاه الأكراد في المنطقة، والدليل الواضح على ذلك أن العديد من البلدات والمدن التي تسكنها أغلبية كردية، وعلى رأسها بلدة «جيزرة»، تعرضت لهجمات وتدهورت الأوضاع الأمنية فيها.
وشدد دميرطاش على أن هدف أردوغان وحكومته هو التوجه لانتخابات مبكرة في ظل الظروف السلبية التى تشهدها منطقة جنوب شرق البلاد للحصول على أغلبية للخروج من الانتخابات وتشكيل حكومة حزب واحد، وبالتالي العمل على تعديل الدستور لتغيير النظام في البلاد من البرلماني إلى الرئاسي.
يذكر أن تصاعد العنف والفوضى مؤخراً في تركيا أديا إلى تراجع شعبية حزب «العدالة والتنمية» إلى 39 بالمئة وفق أحدث استطلاع للرأي أشار إلى أن 68,6 بالمئة من الناخبين الأتراك يحملون رئيس النظام التركي رجب أردوغان وحزبه مسؤولية الأحداث التي تشهدها تركيا.

 

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع