قال فيليب بوايا المدير العام لشؤون حقوق الإنسان وسيادة القانون للأمانة العامة لمجلس أوروبا: إن حوالي ستة آلاف أوروبي يحاربون في صفوف تنظيم «داعش» وغيره من التنظيمات الإرهابية في الشرق الأوسط من أصل 25 ألف مسلح أجنبي من أكثر من 100 بلد.

وبحسب وكالة أنباء «فارس» فإن بوايا الذي كان يتحدث خلال كلمة في مؤتمر الرابطة الدولية للمدّعين في سوتشي الروسية، قال: المرتزقة الأجانب يتسببون في تفاقم العمليات المسلحة وإطالتها، ويمثل بعضهم خطراً كبيراً على أوطانهم بعد العودة من خلال قيامهم بتدبير أعمال إرهابية أو نشر أفكار متطرفة بين الآخرين.

وكان المدعي العام الروسي يوري تشايكا قد أعلن أن نسبة المرتزقة الأجانب في صفوف تنظيم «داعش» الإرهابي، تتجاوز 40%.

من جانبه أعلن يفغيني سيسويف نائب مدير هيئة الأمن الفدرالية الروسية أن حوالي 30 ألف أجنبي يحاربون في صفوف «داعش»، بينهم سبعة آلاف من المتحدرين من دول الاتحاد السوفييتي السابق، بما فيها روسيا.