مجلس الوزراء: الإرهاب لن يثني الشعب السوري عن متابعة المصالحات الوطنية

ارتقى 19 شهيداً وأصيب 43 شخصاً بجروح أمس بتفجيرين إرهابيين في حي الزهراء السكني وسط مدينة حمص.

وقال محافظ حمص طلال البرازي: إن إرهابيين فجروا سيارة مفخخة نوع «تويوتا» بنحو 200 كغ من المتفجرات صباح أمس على الطريق الممتد بين مقبرة الكثيب والساحة الرئيسية لحي الزهراء أعقبه تفجير انتحاري إرهابي بحزام ناسف بعد تجمع المواطنين وعناصر الدفاع المدني والأمن الداخلي لإسعاف الجرحى.

ولفت البرازي إلى أن التفجيرين الإرهابيين تسببا بارتقاء 19 شهيداً وإصابة 43 شخصاً بجروح خطرة جداً ما يجعل عدد الشهداء قابلاً للزيادة.

وأفاد مراسل «سانا» من المكان بأن التفجيرين الإرهابيين تسبباً بأضرار مادية كبيرة وانهيار أجزاء في بعض الأبنية السكنية حيث قام عناصر الدفاع المدني بإزالة الأنقاض وإسعاف الجرحى إلى المشافي.

كما ارتقى 9 شهداء بينهم طفل وأصيب 35 شخصاً بجروح بعد ظهر أمس باعتداءات إرهابية بقذائف صاروخية على أحياء الأشرفية والشيخ مقصود غربي والسبيل في مدينة حلب.

وذكر مصدر في قيادة شرطة حلب أن إرهابيين يتحصنون في حي بني زيد استهدفوا الأهالي في أحياء الأشرفية والشيخ مقصود غربي والسبيل بعدد من القذائف الصاروخية تسببت بارتقاء 9 شهداء بينهم طفل وإصابة 35 شخصاً، موضحاً أن الاعتداءات الإرهابية تسببت بإلحاق أضرار مادية كبيرة بممتلكات المواطنين ومنازلهم.

وقال مصدر في مديرية صحة حلب: تم نقل الجرحى إلى مشفيي الرازي والجامعة لتلقي العلاج، مشيراً إلى أن إصابات بعض الجرحى خطرة جداً ما يجعل أعداد الشهداء قابلة للزيادة.

كذلك استشهد شخص باعتداء إرهابي بقذائف صاروخية مساء أمس على قرية تل الدرة بريف سلمية في محافظة حماة.

وأشار مصدر في محافظة حماة إلى أن إرهابيين يتحصنون في قريتي الرملية والسطحيات أطلقوا 3 قذائف على قرية تل الدرة غرب مدينة سلمية ما أدى إلى ارتقاء شهيد، موضحاً أن الاعتداء الإرهابي ألحق أضراراً مادية بأحد المنازل.

وقد أدان مجلس الوزراء التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في حي الزهراء بحمص أمس،إذ أكد الدكتور وائل الحلقي رئيس المجلس أن التفجيرات الإرهابية الجبانة واليائسة تأتي رداً على تنامي روح المصالحات الوطنية في مختلف المناطق السورية بالتوازي مع الانتصارات النوعية الكبرى التي يحققها جيشنا الباسل.

وأشار الحلقي إلى أن هذه التفجيرات الإرهابية التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية بإيعاز من بعض الدول الداعمة لها لن تثني الشعب السوري عن متابعة تعزيز المصالحات الوطنية وصولاً لتحقيق المصالحة الشاملة بين أبناء الوطن من دون تدخل أو إملاءات خارجية إضافة إلى محاربة الإرهاب والقضاء عليه بالتوازي مع قيام الحكومة بتعزيز مقومات الشعب السوري على الصمود.

وتقدم رئيس مجلس الوزراء بالتعزية لأسر الشهداء مع تمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.