أكد وزير الشؤون الخارجية الاسبانية ايغناسيو ايبانيس أن روسيا تراعي نص وروح قرار مجلس الأمن الدولي في محاربتها تنظيم «داعش» الإرهابي في سورية.

وعقب لقائه رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيف أمس في موسكو قال ايبانيس: ندرك أن روسيا تشارك أيضا في القتال ضد «داعش» مع الالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي بشأن هذه المسألة.
وأضاف ايبانيس: إن أفضل وسيلة لتحقيق الحل السياسي للأزمة في سورية هو في إطار الأمم المتحدة ونؤيد خطة المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا في هذا الصدد.
وذكرت «سانا» أن إيبانيس أوضح أن بلاده تؤكد دائماً على الحل السياسي للأزمة في سورية خلال اجتماعات الأمم المتحدة وإطار الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أن بلاده لم تكن أبداً جزءاً من «التحالف» ضد الدولة السورية ولكنها تشارك في التحالف ضد تنظيم «داعش» الإرهابي.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع