أنهت لجان استلام طلبات الترشح لانتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني في مختلف المحافظات اليوم السابع وقبل الأخير من عملها في استقبال المواطنين الراغبين بالترشح لتلقي طلباتهم وإطلاعهم على الأوراق المطلوبة.
وأعلنت اللجنة القضائية العليا للانتخابات أن عدد المرشحين إلى المجلس بلغ حتى الساعة الثامنة من مساء أمس 8681 مرشحاً توزعوا على 710 في دمشق و614 بريف دمشق و1034 في مدينة حلب و825 في مناطق حلب و292 في إدلب و1410 في حمص بينما بلغ في حماة 536 مرشحاً وفي اللاذقية 1379 وطرطوس 462 ودير الزور 242 وفي الحسكة 432 وفي الرقة 154 ودرعا 250 والسويداء 167 والقنيطرة 174.
في هذه الأثناء أكد المشاركون في مهرجان جماهيري نظمه المعنيون بالواقع الزراعي في محافظة حلب أمس أهمية المشاركة الواسعة في انتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني في الثالث عشر من الشهر القادم.
وخلال المهرجان الذي أقيم على مدرج فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي رأى المشاركون أن الإقبال على ممارسة الحق الانتخابي ضرورة وواجب وطني وأخلاقي على كل مواطن سوري لضمان وصول ممثلين فعليين عن مختلف شرائح المجتمع.
وأكد كل من رئيسي فرعي نقابة المهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين بالمحافظة ورئيس اتحاد فلاحي حلب ورئيس غرفة الزراعة في كلماتهم التزام أبناء حلب عامة والعاملين بالقطاع الزراعي خاصة بالاستحقاق الدستوري وضرورة المشاركة الفاعلة في انتخابات مجلس الشعب في 13 نيسان القادم.
وأشاروا إلى أن الانخراط في العملية الانتخابية حق وواجب وعلى الجميع ممارسته بحرية ومستوى عال من الوعي لاختيار ممثلين حقيقيين يسهمون في تلبية طموحات المواطنين وإيصال صوت الفلاحين إلى الجهات التنفيذية والمساهمة في سنّ القوانين والتشريعات التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن.
إلى ذلك أكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس أن المحافظة تعمل كل ما بوسعها لتوفير مستلزمات سير انتخابات مجلس الشعب القادمة.
وفي تصريح لمراسلة (سانا) أوضح الهنوس أن جميع مستلزمات يوم الانتخابات التشريعية في 13 نيسان القادم متوافرة حيث يوجد في المحافظة 90 مركزاً انتخابياً ونحو 160 إلى 170 صندوقاً إضافة إلى عدد من الصناديق لمحافظة القنيطرة، مشيراً إلى أن عدد المهجّرين من خارج محافظة درعا لا يتجاوز 20 ألف مواطن سيتم تأمين الصناديق اللازمة لمشاركتهم في الانتخابات.