الجيش ينفذ عمليات نوعية في جرود الجراجير بريف دمشق ويكبد إرهابيي «جبهة النصرة» و«داعش» خسائر فادحة بريفي حمص ودير الزور
نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع المقاومة الوطنية اللبنانية عمليات نوعية على أوكار ومواقع انتشار تنظيمي «داعش» و»جبهة النصرة» في جرود القلمون الغربي بريف دمشق ما أسفر عن تكبيد التنظيمين خسائر بالأفراد والعتاد الحربي، بينما وجهت وحدات أخرى من الجيش مدعومة بسلاح الجو ضربات مكثفة تركزت على تجمعات لتنظيم «داعش» بريفي حمص ودير الزور وأسفرت عن تدمير مرابض هاون وسقوط قتلى ومصابين في صفوف التنظيم التكفيري .
فقد أفادت مصادر ميدانية بأن وحدة من الجيش بالتعاون مع عناصر من المقاومة اللبنانية أوقعت 6 قتلى وعدداً من المصابين في صفوف تنظيم «داعش» في جرود الجراجير بريف دمشق الشمالي الغربي.
ولفتت المصادر إلى أن وحدة من الجيش تصدت لمجموعات إرهابية تابعة لتنظيم «جبهة النصرة» هاجمت إحدى النقاط العسكرية في جرود فليطة بالقلمون الغربي ما أسفر عن تكبيد المجموعات خسائر بالأفراد والعتاد الحربي.
وبيّنت المصادر الميدانية أن عناصر المقاومة اللبنانية دمّروا بصاروخ موجه عربة مصفحة لإرهابيي «جبهة النصرة» في تلة الظليل الأسود بجرود فليطة على الحدود مع جرود ‏عرسال في ‏القلمون الغربي.
أما في القنيطرة فقد أفاد مصدر ميداني بأن وحدة من الجيش نفذت رمايات مركزة على آلية للتنظيمات الإرهابية كانت تتحرك على الطريق بين بلدة الحميدية وجباتا الخشب بريف القنيطرة الشمالي أسفرت عن تدمير السيارة بالكامل.
وفي حمص أفاد مصدر عسكري بأن الطيران الحربي دمّر آليات ومقرات لإرهابيي تنظيم «داعش» في طلعات على تجمعاتهم في قرى عنق الهوى والشنداخية الشمالية وجباب حمد والهبرة الغربية ورسم حميدة شرق مدينة حمص بنحو 73 كم.
ولفت المصدر إلى أن غارات الطيران الحربي على تحصينات إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» غرب قرية تلعمري شمال شرق مدينة حمص بنحو 25 كم أسفرت عن تدمير مقرات ونقاط محصنة لإرهابيي «جبهة النصرة» وإيقاع عدد منهم قتلى ومصابين.
وأفاد مصدر عسكري في وقت لاحق أمس بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة اشتبكت مع إرهابيين من تنظيم «داعش» هاجموا حقل جزل النفطي وقرية خطاب من اتجاه المشيرفة الشمالية بالريف الشرقي، لافتاً إلى أن الاشتباكات انتهت بإحباط الهجوم وسقوط العديد من القتلى والمصابين بين صفوف الإرهابيين.
وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش دمّرت آليات لإرهابيي تنظيم «داعش» في محيط قرية الباردة باتجاه جبل خنزير بريف تدمر.
أما في دير الزور فقد ذكر مصدر ميداني أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة وجّهت ضربات مكثفة تركزت على تجمعات لتنظيم «داعش» في منطقة حويجة صكر المتاخمة للأحياء الشرقية من مدينة دير الزور وأسفرت عن تدمير مرابض هاون وسقوط قتلى ومصابين في صفوف التنظيم التكفيري المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.
في غضون ذلك انتهكت المجموعات الإرهابية اتفاق وقف الأعمال القتالية عبر استهدافها بالقذائف الصاروخية ورصاص القنص أحياء سكنية في مدينة حلب وريفها ما أدى إلى ارتقاء 7 شهداء وإصابة 5 أشخاص بجروح بعضهم في حالة خطرة.
وأشار مصدر في قيادة شرطة حلب في تصريح لمرسل «سانا» إلى استشهاد 3  نساء بقذيفة صاروخية أطلقتها المجموعات الإرهابية على حي الأشرفية بحلب.
وأضاف المصدر: إن اعتداء المجموعات الإرهابية بقذيفة صاروخية على حي شارع النيل أدى إلى إصابة 5 أشخاص اثنان منهم في حالة خطرة وأضرار مادية في ممتلكات الأهالي، ولفت المصدر إلى  استشهاد شخص بطلقة إرهابي قنّاص في حي صلاح الدين.
وأفاد مصدر في قيادة شرطة حلب بأن إرهابيين في منطقة الليرمون أطلقوا النيران على المنازل في حي الخالدية على الأطراف الشمالية لمدينة حلب ما تسبب باستشهاد امرأة.
وذكرت مصادر أهلية في وقت لاحق مساء أمس أن المجموعات الإرهابية استهدفت الأحياء السكنية في مدينتي نبل والزهراء شمال مدينة حلب بأكثر من 30 قذيفة صاروخية ما أدى إلى استشهاد طفلين وإصابة 3 أطفال آخرين بجروح.  
كما استهدفت المجموعات الإرهابية أمس بالقذائف الصاروخية قرية المشرفة في ريف حمص الشمالي ما أدى إلى عدد من الإصابات في صفوف المواطنين.

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع