أدانت سورية أمس التفجير الإرهابي الذي وقع بمدينة كانو شمال نيجيريا الاتحادية الإثنين الماضي والذي قامت به جماعات إرهابية مرتبطة بفكر تنظيم «القاعدة» وأدى إلى سقوط عشرات القتلى وعدد كبير من الجرحى.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان لها تلقت «سانا» نسخة منه: إن الوزارة تستنكر التفجير الإرهابي الذي أسفر عن سقوط العشرات من القتلى وعدد كبير من الجرحى في شارع سابون غاري بمدينة كانو شمال نيجيريا الاتحادية قبل يومين، وتأسف لسقوط هذا العدد الكبير من الضحايا بسبب هذا العمل الإرهابي الغادر الذي يشكل اعتداء صارخاً على حياة المواطنين النيجيريين العزّل.

وأضافت الوزارة في بيانها: إن حكومة الجمهورية العربية السورية تدين هذا العمل الإجرامي الإرهابي الشنيع الذي قامت به جماعات إرهابية مرتبطة بفكر تنظيم «القاعدة» الوهابي الإرهابي، وتعرب عن تضامنها مع شعب وحكومة نيجيريا الاتحادية وتتقدم بأصدق التعازي والمواساة من أسر الضحايا.

وختمت الوزارة بيانها بالقول: إن سورية تدعو المجتمع الدولي إلى تحمّل مسؤولياته والتصدّي لهذا الإرهاب التكفيري الدموي المرتبط بتنظيم «القاعدة» وفروعه والعمل على فضحه وتقديم أفراده والدول والجماعات الداعمة له إلى المحاكم الدولية المختصة أينما حدث لما بات يشكله من خطر واضح على استقرار الدول الضحية لمثل هذه الاعتداءات وانعكاسه الكارثي على شعوبها وعلى الأمن والسلم الدوليين.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع