بدأ مركز التنسيق الروسي في حميميم توزيع مساعدات غذائية مقدمة من جمهورية أرمينيا على الأسر المحتاجة في اللاذقية في إطار دعم صمود الشعب السوري في ظل الحرب الإرهابية والحصار الجائر المفروض عليه.
وأوضح القنصل العام لجمهورية أرمينيا في حلب ديكران كيفوركيان في تصريح لمراسل «سانا» أثناء توزيع المساعدات في كنيسة السيدة العذراء التابعة لأبرشية الأرمن الأرثوذكس بحي العوينة أن هذه المساعدات تعبير عن عمق علاقات الصداقة والمحبة التي تكنّها أرمينيا لسورية وشعبها ولمساعدتها في الصمود بوجه الحرب الإرهابية التي يتعرض لها.
وأشار إلى أن المساعدات تقدر بنحو 20 طناً وصلت أمس الأول على متن طائرة إلى مطار حميميم وتضم مواد أولية وغذائية وستصل طائرة أخرى اليوم تحمل ملابس شتوية لكل الفئات العمرية، موضحاً أنه سيتم توزيع المساعدات في جميع المحافظات.
بدوره أشار ممثل مركز التنسيق الروسي في حميميم المقدم فيتالي إيلكوف في تصريح له إلى أن المساعدات الأرمينية التي وصلت إلى مطار حميميم بطائرة روسية سينقلها مركز التنسيق الروسي ويوزعها على المواطنين السوريين المحتاجين في المحافظات السورية.
ووزّع مركز التنسيق الروسي في حميميم في الـ11 من الشهر الجاري مساعدات غذائية على أسر الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري في قرية بتمانا بريف منطقة جبلة في اللاذقية.