استبعد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «ناتو» ينس ستولتنبيرغ مشاركة الحلف في العمليات العسكرية ضد تنظيم «داعش» الإرهابي في سورية.
ونقلت وكالة «تاس» الروسية عن ستولتنبيرغ قوله في مؤتمر صحفي: إن «ناتو» لا يدرس مشاركته في العمليات العسكرية ضد تنظيم «داعش» في سورية.
وذكرت «سانا» أن  ستولتنبيرغ أشار إلى أن الدعم الذي يقدمه حلف «ناتو» لقوات ما يسمى «التحالف الدولي» الذي تقوده الولايات المتحدة  يقتصر على تنفيذ تحليقات طائرات الرصد الجوي من مسافات بعيدة من طراز «أواكس» التابعة للحلف قرب الحدود السورية في إطار الأنشطة الاستطلاعية الرسمية وكذلك تدريب ضباط الجيش العراقي.
وتقود الولايات المتحدة «تحالفاً» غير شرعي مع عدد من الدول الغربية تزعم من خلاله أنها «تحارب» تنظيم «داعش» الإرهابي في سورية، في حين تؤكد تقارير إعلامية واستخباراتية أن ما يقوم به طيران هذا «التحالف» الذي يرفض حتى الآن التنسيق مع الحكومة السورية في محاربة الإرهاب لم يحقق أي فاعلية على الأرض، بينما تشير تقارير أخرى إلى أن الطائرات الأمريكية كانت تزود إرهابيي «داعش» في عدة مناطق من سورية والعراق بالأسلحة والعتاد المطلوب لمحاربة الحكومتين السورية والعراقية.