تم في حلب أمس تخريج الدفعة الثانية من عناصر الهندسة المختصين بالكشف عن الألغام والعبوات المتفجرة وتفكيكها وذلك في مركز إزالة الألغام.
وضمت الدفعة 93 متدرباً تم تأهيلهم وتزويدهم بالمعلومات النظرية والتدريبات العملية للتعامل مع الألغام بإشراف مختصين من الجانب الروسي.
وبيّن محافظ حلب حسين دياب أن خريجي هذه الدورة سيسهمون في استكمال عملية البحث عن العبوات المتفجرة والألغام التي خلّفتها المجموعات الإرهابية في أحياء حلب وتفكيكها وإبطال مفعولها لحماية الأهالي العائدين إلى منازلهم من مخاطرها.
وذكرت «سانا» أنه ألقيت في الحفل عدة كلمات أشار المتحدثون خلالها إلى أن هذه الدورات تندرج في سياق تأهيل وتدريب الكوادر القادرة على التعامل مع المتفجرات والألغام ودرء خطرها عن المدنيين، لافتين إلى أنه كما تحقق انتصار حلب سيتحقق انتصار سورية القريب والمؤزر على كل الإرهاب وداعميه, موجهين الشكر للخبراء الروس على ما بذلوه من جهود لتدريب وتأهيل الخريجين.
حضر تخريج الدورة قائد شرطة المحافظة ورئيس مجلس المدينة وعدد من أعضاء قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي والمكتب التنفيذي لمجلس المحافظة والمدينة وعدد من القادة العسكريين.

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع