ناقش المشاركون في الاجتماع العام الخامس للتحالف الرباعي القائم بين هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب السورية ووحدات التحريات المالية لكل من روسيا والعراق وإيران آليات إنشاء قاعدة بيانات مشتركة وسبل تبادل قوائم تجميد أموال المتورطين بالأعمال الإرهابية أو تمويل الإرهاب وآليات كشف ومنع الأموال المتحصلة عن الاتجار بالمخدرات والموجهة لتمويل الإرهاب.
وأكد المشاركون في الاجتماع الذي عقد بدمشق وتلقت (سانا) بياناً منه أن هذه الصيغة من التعاون تنطوي على إمكانية هائلة لجهة القدرات في تحديد وقطع نشاطات المراكز المالية التي تقدم الدعم لتنظيم «داعش» الإرهابي ما سيكون له تأثيره الفاعل والمثمر على ازدهار وأمن اقتصاد بلدان الوحدات المشاركة في التحالف.
وأشار الدكتور دريد درغام رئيس هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب- حاكم مصرف سورية المركزي إلى التحديات الكبيرة التي تواجه التحالف والنابعة من الخطر الذي يولده استمرار وجود تنظيم «داعش» الإرهابي على السلام في المنطقة والعالم، مشدداً على ضرورة تكثيف الجهود والتعاون للخروج بنتائج تشكل قيمة مضافة لعمل التحالف وتؤدي إلى تجفيف أكبر مصادر تمويل هذا التنظيم ما يساعد في عملية القضاء عليه. وتأتي هذه الاجتماعات بهدف تنسيق الجهود الرامية لمكافحة تمويل تنظيم «داعش» الإرهابي.