أكدت مصادر خاصة في الشّركة السورية للاتصالات في تصريح خاص لـ«تشرين» أنّه سيتم قريباً تشغيل خدمات الإنترنت ضمن البنوك العامّة ومراكز خدمة المواطن التّابعة لوزارة الدّاخليّة في محافظة دير الزور بهدف تسهيل الحصول على الثّبوتيّات والبيانات الخاصة للمواطنين.
ولفتت المصادر إلى أن الورشات الفنية التابعة للاتصالات وبالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية تبذل جهوداً كبيرة وعلى مدار الساعة للعمل على إعادة تشغيل الكابل الضّوئي المغذّي لمدينة دير الزور بخدمات الإنترنت، ويبلغ طول الكابل الضوئي المذكور حوالي 665 كم حيث يمتد من حمص- تدمر إلى دير الزّور.
وتوقعت المصادر أن الانتهاء من عمليات تأهيل وصيانة الكابل الضوئي سيكون خلال مدّة لا تتجاوز الشهرين، لافتة إلى أن الشركة تدرس إمكانيّة تشغيل وحدات النّفاذ الضّوئيّة والمغذية لعدد من المناطق الصّناعيّة في محافظة دير الزور كالطّحطوح ومساكن المطار بسعة ألف خط،
وأشارت المصادر إلى أن الاتصالات وبالتعاون مع شركة سادكوب تعمل وبشكل دؤوب لتأمين مادّة المحروقات اللازمة لتشغيل المولّدات كحلول إسعافيّة إلى أن تتم إعادة تأهيل الشّبكة الكهربائيّة في المحافظة ولاسيما بعد عودة خدمات الاتّصالات لمحافظة دير الزّور و تشغيل 27 ألف خط هاتفي فيها مع إمكانيّة إجراء المكالمات المحليّة والدّوليّة.
والجدير ذكره أنه وفي ظل الحصار المطبق الذي كانت تشهده محافظة دير الزور من قبل العصابات الارهابية على مدار السنوات الماضية كان فرع اتصالات المحافظة يعاني نقصاً كبيراً بعدد العاملين فيه والذين وصل عددهم الى 80 عاملاً من أصل 450 عاملاً معظمهم عمال فنيون إضافة إلى نقص كبير في مادة الفيول المخصصة لتشغيل المولدات المغذية للمراكز الهاتفية هذا ناهيك عن الاعتداءات الممنهجة على مكونات منظومة الاتصالات المغذية للمحافظة.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع