عقدت غرفة تجارة دمشق في مقرها أمس ندوتها الأسبوعية تحت عنوان «تقييم أداء العاملين في القطاع الخاص» بالتعاون مع «جمعية الموارد البشرية» ممثلة بعضو مجلس إدارتها سماح شورى، وذلك بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق وعدد كبير من التجار، ناقش فيها المشاركون تقييم الأداء ودوره في تطوير قدرات العاملين في القطاع الخاص للاستفادة في زيادة ريعية الشركة وتعزيز موقعها التنافسي في السوق.
وأكد الدكتور عامر خربوطلي مدير غرفة تجارة دمشق أهمية تقييم الأداء في القطاع الخاص لكون أغلب الشركات فيه عبارة عن مشروعات صغيرة ومتوسطة، حيث إن المالك هو نفسه المدير ومن هنا تأتي هذه الضرورة لصعوبة إيجاد الرغبة في العمل لدى الموظف والوصول به إلى مستوى الأداء الفعال.
بدورها سماح شورى عضو مجلس إدارة جمعية الموارد البشرية أشارت إلى أن عملية تقييم الأداء تعد من أساسيات مهام إدارة الموارد البشرية في المنظمات، فعن طريق القياس والتقويم تتمكن المنظمة من الحكم على دقة السياسات والبرامج التي تعتمدها وعن طريقها يتمكن الفرد من تطوير نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف لأن من يمتلك المهارات والكفاءات يتوقع الحصول على العديد من الميزات والحوافز المادية والمعنوية مقابل عمله، كما أن المديرين يسعون للبحث عن الموظفين ذوي الكفاءات الأعلى والأداء المتميز.
وبيّنت شورى أن تقييم الأداء أمر أساسي لاتخاذ القرارات المتعلقة بالسياسات العامة للأجور والمكافآت والحوافز بشكل يحقق مبدأ العدالة النسبية.