أكد خوسيه رامون بلاغير عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي ـ رئيس قسم العلاقات الدولية أن انتصار سورية هو انتصار لكل أصدقائها في العالم وفي مقدمتهم كوبا.
ونوه بلاغير بالتضحيات والانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب، معرباً عن ثقته بأن سورية ستنتصر في الحرب التي تُشن عليها من دول وقوى لا تريد الخير للشعب السوري.
وقال بلاغير: التاريخ سيسجل أن الشعب السوري واجه بكل اقتدار وشجاعة أقوى هجمة إرهابية تعرضت لها بلاده في تاريخها الحديث والمعاصر، مجدداً تأكيد وقوف كوبا قيادة وشعباً إلى جانب سورية في تصديها للحرب الإرهابية التي تشن عليها.
وذكرت «سانا» أن بلاغير عبّر خلال لقائه السفير السوري في كوبا الدكتور إدريس ميا عن إدانة بلاده ورفضها المطلق التدخل في شؤون سورية
الداخلية، مؤكداً أن الشعب السوري وحده من يقرر مستقبل بلاده بعيداً عن أي إملاءات خارجية.
من جهته أكد السفير ميا أن سورية مصممة على مواصلة التصدي للتنظيمات الإرهابية أينما وجدت على امتداد الجغرافيا السورية حتى القضاء على آخر إرهابي، مشدداً على أن سورية ستنتصر وستخرج من الحرب التي تشن عليها أكثر صلابة بفضل صمود شعبها وبطولات وتضحيات جيشها وشجاعة قيادتها.

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع